• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ساعي بريد يحتفظ بـ 45 ألف رسالة وطرد في منزله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

يو بي آي

سجن ساعي بريد من ولاية كنتاكي الأميركية، لعدم تسليمه ما يقارب 45 ألف رسالة وطرد بريدي، واحتفاظه بها كلها في منزل والدته وفي أحد المستودعات.

محكمة فدرالية أميركية أصدرت حكماً بالسجن على برينت مورس، لمدة 6 أشهر بعد إدانته بـ "تدمير وإخفاء وتأخير 44 ألف و900 طرد ورسائل بريدية".

وعمل مورس لـ5 سنوات، في البريد، قام خلالها بتخزين ما يقارب 45 ألف رسالة وطرد بريدي في منزل والدته المتوفاة، وفي مستودع مستأجر بالقرب من منزله.

وكان يفترض بـ مورس، أن يوصل الطرود والرسائل بين مارس عام 2011 لغاية الشهر ذاته من العام 2013، وكانت حجته لعدم تسليم الطرود أنه "كان مضطراً لأخذ أطفاله من المدرسة في وقت معين".

ولاحظ صاحب المخزن الذي استأجره مورس، وجود العديد من الطرود البريدية، بعد أن نسي الأخير إغلاق باب المخزن بشكل تام، فأبلغ الشرطة.

وتعود الطرود البريدية لأكثر من 250 منزلاً في المنطقة. ورغم عدم اتهام مورس بالسرقة، إلاّ أن المحكمة أجبرته على دفع 15 ألف دولار مقابل الأضرار المادية التي لحقت بمؤسستي عمل، جراء عدم تسلمهما للطرود البريدية بشكل دوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا