• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

هزم الشباب وعانق اللقب الـ 11 في تاريخه

الأهلي بطل كأس رئيس الدولة للسلة للمرة الثالثة على التوالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

علي معالي (دبي)

حافظ فريق سلة الأهلي على لقبه بطلاً لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للمرة الثالثة على التوالي والـ11 في تاريخه بفوزه مساء أمس على الشباب بنتيجة 88/ 83، في المباراة الختامية التي جرت بينهما بصالة نادي الوصل في زعبيل، وعقب نهاية المباراة توج إبراهيم عبدالملك أمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وإسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة وأعضاء مجلس الإدارة الفرسان باللقب.

والفوز يعتبر تاريخياً للأهلي، حيث نجح الفرسان في فرض السيطرة الكاملة على المباراة للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بـ 11 مرة، مقابل 10 لنادي الوحدة.

انتهت أرباع المباراة بنتيجة 21/ 13 و24/ 13 و19/ 21، 24/ 36 لصالح الأهلي، وأدار اللقاء بنجاح كبير طاقم تحكيم دولي مكون من يعقوب غابش وحسن حاجي وسالم الزعابي.

اعتمد الأهلي في بداية المباراة على السنغالي شيخ سامب ومحمد عبداللطيف وقيس عمر ومحمد مبارك وشقيقه سعيد مبارك، وفي المقابل اعتمد الشباب على جاسم عبدالرضا وعلي عباس وحسين علي وخليفة خليل وطلال مصبح والأميركي ماكلين.

بدأ الشباب بالتقدم ولكن ذلك لم يدم طويلاً، وكان ماكلين نجم الشباب في الربع الأول بتسجيله 9 نقاط وهي نسبة عالية جداً، فيما كانت أعلى نسبة تهديف في الربع الأول لصالح السنغالي شيخ سامب محترف الفرسان بـ 11 نقطة، ونجح الأحمر في أن ينهي الربع الأول متقدما بنتيجة 21/ 13.

وفي الربع الثاني، دفع أحمد عمر مدرب الشباب بطلال خميس مع قيام خليفة خليل بدور صانع الألعاب بالتبادل مع جاسم عبدالرضا، ودفع بيتر شورمز مدرب الأهلي بموسى خويدم والمتميز في الرميات الثلاثية، وصلت النتيجة بعد مرور 3 دقائق من الربع الثاني إلى 32/ 15 لصالح الفرسان، حيث استفاد الأهلي كثيراً من الأخطاء الواضحة في التمرير من جانب الشباب، وينجح الأهلي في إنهاء الربع الثاني 24/ 13، والشوط الأول بشكل عام 45/ 26.

وفي الربع الثالث تحسن أداء الشباب وقلت الأخطاء نسبياً، ما جعل الفارق أيضاً يتقلص، حيث وصلت النتيجة بعد مرور 6 دقائق إلى 54/ 39، وكان واضحاً أن حالة التركيز عالية في صفوف الأهلي، خصوصاً محمد وسعيد مبارك وخويدم في الاختراقات من العمق والأطراف مع تألق لافت لشيخ سامب دفاعياً وهجومياً.

وفي المقابل، تأثر الشباب بعدم وجود طلال مصبح في المباراة بشكل دائم نظراً للإصابة التي لحقت به مؤخراً، والشيء نفسه بالنسبة لعلي عباس، وبدأت الحرارة ترتفع أكثر في الربع الرابع والأخيرة وتقلص الفارق إلى 10 نقاط لصالح الأهلي بعد مرور 3 دقـائق، ثم إلى 8 نقاط، ويتألق جاسم عبدالرضا في ثلاثيتين لتصل المباراة إلى 73/ 68، ويرد سامب بثلاثية أخرى جعلت الفارق يصل إلى 76/ 69، وأخذت حرارة المباراة في الارتفاع إلى ذروتها حتى وصل الفارق إلى 4 نقاط لصالح الأهلي الذي استطاع حسمها في النهاية بنتيجة 88/ 83 رغم تفوق الشباب في هذا الربع 36/ 24.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا