• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بلير يدعو لتسوية مع الأسد أو «تدابير فعالة» إذا رفض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

دعا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، مبعوث اللجنة الرباعية لعملية السلام في الشرق الأوسط حالياً، إلى تسوية مع الرئيس السوري بشار الأسد. ونسبت صحيفة «ديلي ميل» إلى بلير أمس، قوله في مقابلة إذاعية «نحن الآن في وضع يمثل فيه بقاء الأسد وتولي المعارضة السلطة، خيارات سيئة، فالأول مسؤول عن خلق الوضع الراهن.. وحقيقة أن هناك الكثير من التشققات والمشاكل داخل المعارضة جعلت الناس يشعرون بالقلق من أي حل يمثل انتصاراً صريحاً لكلا الجانبين».

واعتبر أن السبيل الوحيد للمضي قدماً هو التوصل إلى أفضل اتفاق ممكن حتى لو كان ذلك يعني بقاء الأسد في الحكم مؤقتاً. وأضاف «في حال لم تكن هذه التسوية مقبولة من الأسد، يتعين عندها النظر في اتخاذ تدابير فعالة لمساعدة المعارضة وإجباره على الجلوس للمفاوضات، بما في ذلك فرض مناطق حظر جوي إلى جانب وقف دعم الجماعات المتطرفة في سوريا من قبل دول الجوار».

وفيما حذر بلير من أن بريطانيا ستدفع ثمناً باهظاً جراء فشلها بالتدخل في سوريا، أقر أنه يفهم تماماً الأسباب التي تجعل البريطانيين يعارضون هذا التدخل. وقال إنه يؤيد شخصياً التدخل في سوريا ولكن ليس على نطاق واسع يقتضي نشر قوات بريطانية على الأرض، ويرى أنه كان بالإمكان خلق وضع قبل عامين يؤدي إلى حل متفائل وممكن في سوريا.

(لندن - يو بي أي)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا