• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

مجلس «الخاطري» يوصي بغرس المواطنة الصالحة لدى الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أوصى مجلس الشيخ سلطان بن علي الخاطري بضرورة غرس مفهوم المواطنة الصالحة في الأجيال القادمة من أبناء الوطن للحفاظ على المكتسبات التي حققتها دولتنا منذ انطلاق مسيرتها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي استطاع بحكمته أن يوحد أبناء الوطن تحت راية واحدة بالحب والتآلف ونبذ الكراهية.

وأشار المجلس إلى أن قيادتنا دأبت على وضع المواطن كمحور أساسي للتنمية.. هذه الرؤية التي ساهمت في وقت مبكر من عمر الدولة من إحداث نقلة حضارية كبيرة شهدتها الإمارات، وتحولت خلالها من دولة صحراوية لدولة عصرية تحظى بمكانة كبيرة على خريطة العالم اليوم. وأكد الشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة جزيرة المرجان، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أسس دولة الإمارات بحكمته المعروفة على الحب والتآلف بين أبناء الوطن، وقد ساهم هذا التناغم والتفاهم والانسجام بين أبناء الوطن في إحداث التحول المطلوب في حياة شعب الإمارات آنذاك..

هذه المسيرة التي انطلقت ولم تتوقف لحظة واحدة حتى يومنا الحالي، وحتى تسلم راية القيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه الحكام، مشيراً إلى أن نهج الشيخ زايد سيظل نبراساً يضيء حياة أبناء الوطن.

وأضاف: «القيم الأصيلة والحكمة والقدرة على استشراف المستقبل وقيادة السفينة التي تميز بها المغفور له الشيخ زايد، نجدها اليوم ماثلة أمامنا في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة».

وقال سلطان بن علي الخاطري «إن الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كان سابقاً لعصره استطاع بحكمته وشخصيته الفريدة أن يوحد بلادنا تحت راية واحدة، وقبل إعلان الولاء له باللسان كانت قلوب أبناء القبائل قد تحلقت حوله وحول القادة المؤسسين الذين بذلوا كل جهدهم لرفعة هذا الوطن ورفعة أبناء الوطن».

وأضاف: الشيخ زايد سخر كل الإمكانيات التي كانت تحت يديه لتنمية الوطن، هذه التنمية التي لم تكن بالأمر اليسير في البداية، إلا أنه بالعزيمة القوية والإصرار نجح في إحداث معجزة على أرض الإمارات تحولت خلالها دولتنا من دولة صحراوية إلى دولة عصرية، موضحاً أن الأجيال الحالية من أبناء الوطن عليها استيعاب نهج الشيخ زايد وحكمته وقدرته على استشراف المستقبل لإدراك أسباب النجاح الحقيقية مضمونة النتيجة.

وقال المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة محاكم في رأس الخيمة: «إن الولاء والانتماء ليس شعارات، إنما هو إحساس وشعور يتولد في نفوس أبناء الوطن الذين ينعمون بالأمن والأمان والاستقرار على أرضهم، في ظل النهج الذي تتبعه القيادة الرشيدة في التعامل بمبدأ المساواة مع أبناء الوطن، تأصيلاً لمعنى الوطن أرضاً وسماءً»، مشيرا إلى أن الأمن والاستقرار الذي نعيشه هو أحد نعم الله الكبيرة والتي تحققت بفضل جهود القيادة الرشيدة والحفاظ على ثروات الوطن وصيانة حقوق المواطن، مشدداً على أن المسؤولية تقع الآن على أبناء الوطن للحفاظ على أمن واستقرار وتنمية دولتنا الحبيبة.

وقال العميد سليمان محمد الكيزي مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة:«إن الحفاظ على المكتسبات الوطنية الكبيرة التي حققتها دولتنا يتطلب بذل كل جهد ممكن لاستمرار مسيرتنا التي حققتها دولتنا بفضل حكمة القيادة الرشيدة»، مشيراً إلى أن دولة الإمارات محظوظة بتلك القيادة منذ بداية التأسيس على يد الشيخ زايد وإخوانه والآباء المؤسسين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا