• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يعود الأربعاء من معسكر النمسا

«الزعيم» يخوض تجربتين في العين استعداداً لوموكوتيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 أغسطس 2016

سالزبورج (الاتحاد)

كشف الكرواتي زلاتكو داليتش، المدير الفني لفريق العين، أن الزعيم سيخوض مباراتين تجريبيتين في العين عقب العودة من معسكر النمسا، وذلك استعداداً لخوض مباراة الذهاب في دوري أبطال آسيا أمام لوموكوتيف الأوزبكي المقررة على استاد هزاع بن زايد 23 الشهر الجاري. وأضاف: «ثقتي كبيرة جداً في لاعبي فريقي ومقدرتهم على تحقيق أهداف النادي وإسعاد جماهيرهم الوفية وعقب عودتنا سنتدرب بصفوف مكتملة وينبغي لنا حالياً النظر إلى المستقبل والعمل على تكملة مشوارنا نحو تحقيق طموحاتنا القارية».

جاء ذلك عقب تسبب إلغاء مباراة العين وإنجلوشتات الألماني بداعي الأمطار والتي كانت مقررة عصر أمس الأول في ألمانيا، في قلق جماهير النادي خشية تأثر برنامج الإعداد الخارجي للزعيم، خصوصاً وأن مواجهة إنجولشتات هي الثانية التي تلغى بسبب الأمطار بعد إيقاف مواجهة بولونيا الإيطالي قبل بضعة أيام. وأكد زلاتكو أن الظروف التي واجهناها في معسكر النمسا لم تكن بإرادتنا، وفي العام الماضي مضت الأمور على النحو المطلوب، إذ خضنا مواجهات ودية أمام فرق قوية ولم تتسبب الأمطار في إلغاء أي مواجهة هنا في النمسا أيضاً، وأكرر أن من السهل جداً تنظيم مباريات مع فرق ضعيفة، لتحقيق النتائج الكبيرة بيد أن هدفنا من المعسكر كان واضحاً وهو الخروج بالمكاسب البدنية والفنية من خلال الاحتكاك بأندية أوروبية منتمية إلى دوريات قوية.

وأضاف: «الحقيقة لم نسجل أي هدف حتى اللحظة خلال المباراتين الوديتين اللتين خضناهما في النمسا، إذ نتطلع إلى منح الفرصة للاعبي الفريق الشباب والبدلاء من خلال الاحتكاك القوي سعياً لتجهيزهم لاستحقاقات الفريق في الموسم الكروي الجديد، متى دعت الحاجة إلى وجودهم على الصعيدين المحلي والقاري، خصوصاً وأن الموسم الكروي طويل والعين سيكون في حاجة إلى كل لاعب في القائمة». وأعرب زلاتكو عن سعادته بالأجواء في معسكر الفريق، وقال: «حققنا أهدافنا المرسومة حتى اللحظة من خلال الجرعات التدريبية المكثفة للاعبين الذين يحرصون على إظهار التزامهم وجديتهم في تنفيذ البرامج التدريبية بالطريقة المثلى، والجيد أننا لم نواجه أي مشاكل أو إصابات».

وتحدث عن القرار الذي اتخذه بالعودة إلى العين قبل خمسة أيام من الوقت المحدد لإنهاء المعسكر، وقال: «قررنا العودة في نفس توقيت وصول الدوليين إلى الدولة لمنح الفريق بأكمله راحة قبل تكملة التحضيرات الخاصة بمواجهة لوكوموتيف، لأن وجودهم معنا في المعسكر لمدة يومين أو ثلاثة أيام لن يحقق الهدف المطلوب وربما يتسبب هذا الشيء في إرهاقهم، كما أن العودة المبكرة ستمنحنا فرصة جيدة للتأقلم مع الأجواء هناك». من جانبه، دعا مطر الصهباني، مدير الفريق، جماهير «الزعيم» إلى عدم القلق من برامج الإعداد، مؤكداً أن التحديات الكبيرة التي نواجهها في النمسا تمثل أكبر دافع لكل عناصر الفريق الذين يدركون جيداً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم في الدفاع عن شعار كيان وليس مجرد فريق كرة قدم.

وقال: «مشاعر قلق الجماهير على معسكر الفريق تحمل لنا رسالة وفاء مهمة تؤكد للجميع أننا عائلة واحدة ويضمنا قارب واحد، وستكون ردة فعل الإدارة واللاعبين قوية لإرضاء الجماهير العيناوية الوفية خلال مشوار التحدي في الموسم الكروي الجديد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا