• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شملت قضايا تنموية

«المؤتمر السنوي الثالث للبحوث» بجامعة أبوظبي يناقش 69 بحثاً علمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

السيد سلامة (أبوظبي)

ناقش الخبراء المشاركون في المؤتمر السنوي الثالث للبحوث بجامعة أبوظبي، عددا من القضايا ذات العلاقة بأجندة التنمية الوطنية للدولة، شملت بحوثا حول علوم الكيمياء والرياضيات، إدارة الأعمال، المحاسبة والتمويل، التشييد والعمارة والهندسة الكيميائية والمدنية والميكانيكية، التعليم والتربية، الصحة والعلوم الإنسانية، الصناعة والنقل، البيئة ومصادر المياه، الدراسات العربية والإسلامية، وكذلك تقنية المعلومات وعلوم الحاسب الآلي.

وتضمن المؤتمر 5 جلسات عمل على مدار يومين تم تقسيمها إلى 21 فئة قدم خلالها ما يزيد على 75 من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة 69 بحثاً ودراسة علمية وتطبيقية.

وأكد الدكتور علي نظمي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية وعميد كلية الهندسة بجامعة أبوظبي لـ “الاتحاد” أهمية هذا المؤتمر السنوي الذي تنظمه الجامعة ضمن استراتيجيتها لتشجيع البحث العلمي وخدمة المجتمع، وتوظيف خبرات أعضاء هيئات التدريس في رصد وتحليل المشكلات، التي تواجه بعض القطاعات التنموية، والعمل بجد على الارتقاء بمخرجات البحث العلمي الأكاديمي والتطبيقي لتصل إلى المستويات العالمية المرموقة نوعا وكما، ولهذا فقد حرصت الجامعة في خطتها الاستراتيجية الخمسية الجديدة 2014 -2019 على التركيز على زيادة مخرجات البحث العلمي التي يقدمها أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة، وتعزيز التواصل مع قطاع الأعمال للاستفادة من الإمكانات والخبرات البحثية المتوفرة في الجامعة، ودراسة إمكانات التعاون في المجالات التي تخص كل من المؤسسات. ولفت الدكتور أشرف خليل مدير إدارة البحث العلمي بجامعة أبوظبي إلى حرص الجامعة على تنظيم هذا المؤتمر السنوي للبحوث للعام الثالث على التوالي لما له من دور محوري في تسليط الضوء على مخرجات البحث العلمي التي ينفرد بها الباحثون من أعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة، ولعل ما يميز هذا المؤتمر هو مشاركة 16 باحثا من جامعات أخرى في عدد من الفرق البحثية مع أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة أبوظبي.

ثقافة البحث العلمي

من جانبه، قدم الدكتور عمرو الشويمي مدير ترويج البحث العلمي بمجلس أبوظبي للتعليم عرضاً علمياً تناول فيه بعضاً من مبادرات المجلس، التي يعمل من خلالها على بناء وترويج ثقافة البحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في انتقالها إلى مجتمع قائم على المعرفة والإبداع خلال العشر سنوات المقبلة، كما تناول بعض التحديات التي تواجه المجتمع البحثي في إمارة أبوظبي خاصة في مؤسسات التعليم العالي بالدولة، وأكد حرص المجلس على نشر المعرفة في المجتمع ودعم البحث العلمي والابتكار والإبداع كجزء لا يتجزأ من استراتيجيته في تلبية أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 والتي تهدف إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض