• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده        11:27     وزير خارجية الصين: نحتاج لتعزيز قدراتنا العسكرية لحماية مصالحنا     

أشاد بنجاح أنشطة «صيف بلادي»

نهيان بن مبارك: «البرنامج» يعزز الهوية الوطنية ويغرس قيم الولاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 أغسطس 2016

دبي(الاتحاد)

أعلنت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والبرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، عن تعاون مشترك في مجال تعميم ونشر ثقافة السعادة وتشجيع الفكر الإيجابي من خلال فعاليات وأنشطة البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية «صيف بلادي»، ما يسهم في تعزيز هذه الثقافة في المجتمع وتحويلها إلى أسلوب حياة.

وأعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، عن ارتياحه لسير فعاليات وأنشطة البرنامج في دورته العاشرة التي تستمر حتى 25 من الشهر الجاري والتي تقدمها المراكز والأندية المشاركة في البرنامج على مستوى الدولة والتي تجاوز عددها 100 مركز استهدف أكثر من 20 ألف طالب وطالبة من مختلف الأعمار والجنسيات.

وأكد معاليه أن فعاليات «صيف بلادي 2016» نجحت حتى الآن في تحقيق أهدافها الاستراتيجية التي رسمتها اللجنة العليا المنظمة للبرنامج، في أن تصبح الملاذ الآمن والمفضل للشباب خلال فترة الإجازة الصيفية، وأن يسهم البرنامج في تعزيز الهوية الوطنية، وغرس قيم الولاء في نفوس الشباب، والمحافظة على الموروث الشعبي، بشكل فعال.

ووصف معاليه الدورة العاشرة من البرنامج بأنها تميزت بتبني مبادئ وقيم السعادة من خلال الأنشطة والفعاليات التي حرصت اللجنة المنظمة للبرنامج على أن تأتي في إطار البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية وذلك تماشياً مع توجهات الحكومة، عن طريق فتح آفاق التعاون وتعزيز التواصل مع البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، وتنفيذ العديد من الفعاليات التي تصب في هذا الإطار، مشيراً إلى أن هذا التعاون يهدف إلى نشر ثقافة السعادة وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية ما يُمكن الشباب من تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، فضلاً عن تعزيز ثقافة التواصل والتفاعل والمرونة وغرس مفهوم العطاء للمجتمع.

وأضاف: «البرامج والدورات التي تشرف على تنظميها الوزارة تعزز مبدأ السعادة والتفكير الإيجابي في نفوس الشباب من خلال تأهيلهم بشكل متميز واستنفار طاقاتهم الإبداعية لتقديم أفكار إيجابية وبناءة تسعى للارتقاء بمستوى المهارات والقدرات لديهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا