• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الإسعاف الوطني» ينجز المرحلة التشغيلية الأولى في 5 إمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

انتهت شركة الإسعاف الوطني من المرحلة التشغيلية الأولى لمشروعها في كل من الشارقة، عجمان ، أم القيوين، رأس الخيمة، والفجيرة، والذي بدأ في 24 فبراير الماضي.

وبناء على الاستنتاجات ونتائج المرحلة الأولى من المشروع الذي تم افتتاحه بعدد 21 نقطة، موزعة حسب الخطة الموضوعة، فقد جاء الأمر بالاستعداد للتجهيز وتفعيل المرحلة الثانية من المشروع وبزيادة 10 نقاط إضافية يتم توزيعها حسب الاحتياجات التي تم رصدها من أجل تقليص زمن الاستجابة لتأمين الخدمة السريعة لتساعد على إنقاذ المصابين والمرضى.

وأكد أحمد صالح الهاجري نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإسعاف الوطني حرص القيادة على الارتقاء بخدمات دعم الحياة الأساسية لمرحلة ما قبل الدخول للمستشفى موضحا أن المؤشرات الإحصائية ومخرجات عمل المرحلة الأولى جاء مرضية ويجري العمل على تذليل المعوقات لبلوغ المستويات المأمولة التي تليق بواقع الحياة المتطورة في الدولة. وأشار أحمد الهاجري إلى أن المرحلة التشغيلية الأولى كشفت عن بعض السلبيات التي سوف يتم تجاوزها عبر إطلاق خطة توعوية شاملة للارتقاء وتقييم الحالات الطارئة والتعامل معها باحتراف.

وأكد الهاجري أن 27 في المائة من البلاغات الواردة تتعلق بطلبات التوصيل إلى المستشفى لحالات اعتيادية فقط حيث إن من المفترض أن تتكفل بها شركات النقل وليس الإسعاف الوطني. وأضاف أن من جملة الأسباب التي قد تتسبب في إرباك العمل الإسعافي هو قيام بعض المتصلين بتقديم بيانات وعناوين غير دقيقة لأماكن تواجدهم عند طلب الخدمة أواستخدامهم لمسميات قديمة للشوارع والمناطق التي لم تعد معتمدة من قبل الجهات الرسمية وكذلك عدم التزام بعض السائقين بقوانين السير و المرور وتعمد البعض للوقوف في الشوارع العامة مما يتسبب في عرقلة حركة السير وعدم منح الأولوية وفتح المجال لمرور سيارات الإسعاف في حالات الطوارئ. ( أبوظبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض