• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

احتراق طائرة.. وسقوط 12 قتيلاً و81 مصاباً وإعلان «الطوارئ القصوى»

اشتباكات عنيفة تشل حركة الطيران بمطار ليبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

طرابلس (وكالات)

قتل 12 شخصاً وأصيب 83 آخرون باشتباكات عنيفة في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس بين فصيلين مسلحين مواليين للمجلس الرئاسي الليبي. وقررت إدارة المطار وقف الرحلات منه وإليه، على خلفية التطورات الأخيرة، وفي خضم الاشتباكات، سقطت 3 قذائف «هاون» على الصالة الرئيسة للمطار.

ووقعت الاشتباكات بين ميليشيا «قوة الردع الخاصة» المسيطرة على المطار بقيادة عبد الرؤوف كارة، وميليشيا «البقرة» من منطقة تاجوراء شرقي طرابلس التي شنت هجوماً على المطار. وانضم إلى المهاجمين مسلحون متطرفون فارون من مناطق شرقي ليبيا.

وعن الأوضاع الحالية، قال مصدر أمني من مديرية أمن طرابلس، إن «الميليشيات التابعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، والمعروفة باسم (كتيبة الرحبة) ومقرها تاجوراء، تمكنت من السيطرة على مدرج هبوط وإقلاع الطائرات بمطار معيتيقة الواقع داخل القاعدة».

وأكد المصدر أن ميليشيا المفتي المعزول تسعى لإطلاق سجناء تابعين لمجلس شورى بنغازي يقبعون في سجن قوة الردع داخل القاعدة.

كما ذكر أن «الهجوم تم صباح أمس بعد انتهاء المهلة التي أعطتها الميليشيا لقوة الردع أثناء هجومها السابق للقاعدة الشهر قبل الماضي»، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية تدرس خطة لنقل السجناء إلى مكان أكثر أماناً. وفيما أعلن مطار معيتيقة صباح أمس تعليق الرحلات الجوية، أعلنت قوة الردع الخاصة، عبر صفحتها الرسمية، أن «ميليشيا المجرم بشير البقرة آمر ميليشيا الرحبة هاجمت مطار معيتيقة الدولي، بعد أن انضم لها المجرمون المطلوبون لدى قوة الردع الخاصة»، مؤكدة أنه «يجري التعامل معهم إلى أن يتم دحرهم عن المطار». ... المزيد