• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

«فاينانشيال تايمز»: مخاوف حقيقية على إقامة كأس العالم بقطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

أبوظبي (وكالات)

أكدت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية في تقرير لها من الدوحة أن المقاطعة التي تواجهها قطر تثير مخاوف حقيقية على مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022 والمقرر أن تستضيفها الإمارة.

وأشارت إلى أن تغيير طرق نقل المواد سيزيد الوقت والتكلفة للمشاريع. وقد تكون القدرة في ميناء حمد غير كافية للتعامل مع تدفق المواد والآلات لجميع المشاريع.

وتروي الصحيفة أنه في ملعب مؤسسة قطر في الدوحة، تتعرج السقالات فوق موقع خال، وهو واحد من ثمانية ملاعب يفترض أن تستضيف المباريات سنة 2022.

وأضافت: يقول العمال، إن العمل مستمر كالمعتاد، إلا أن أي سؤال عن تأثير الحصار الاقتصادي على قطر يُرد عليه بابتسامة وهزة كتف. ويقول أحد رؤساء العمال: «لا نعرف ماذا سيحصل على المدى البعيد».

وأشارت إلى أن قرار تنظيم كأس العالم 2022 في الإمارة الغنية بالغاز أثار سجالاً منذ البداية، وخصوصاً بسبب الحر الشديد في الدولة، فضلاً عن اعتماد الدوحة على العمال الأجانب لبناء الملاعب. وها هي الأزمة الدبلوماسية التي تضرب قطر تهدد أعمال البنى التحتية التي تكلف 500 مليون دولار أسبوعياً، لتجهيز قطر للدورة.

ونقلت عن فاروق سوسا، وهو اقتصادي متخصص في شؤون الشرق الأوسط القول «تبدو الاحتمالات كبيرة أن يستمر الحصار لبعض الوقت، وفي مرحلة ما تبدو جدوى كأس العالم، وهي مرساة أساسية للمشاريع في قطر، موضع شك»، ولفت إلى أن «أي قرار لسحب حق استضافة المباريات من قطر سيكون له انعكاسات سلبية جداً على قطاع البناء القطري والاقتصاد غير النفطي».

وفي السنوات الأخيرة، جعلت الحكومة التي تضررت كثيراً بفعل تراجع أسعار النفط، بناء البنى التحتية لكأس العالم أولوية. ويشمل برنامج الإنفاق القطري لكأس العالم والمقدرة قيمته بـ 200 مليار دولار، بناء ثمانية ملاعب ومنشآت أخرى، إضافة إلى مترو يربط الدوحة بمدينة جديدة تتسع لـ250 ألف نسمة شمال العاصمة حيث يفترض إقامة المباراة النهائية في ملعب صممته شركة «فوستر+بارتنرز». وفيما تملك بعض المشاريع لوازم للبناء تكفي نحو شهرين، لن تتأخر المشاكل في التفاقم في بلد يعتمد كثيراً على الواردات.

وأشارت إلى أن الفيفا، وهي الهيئة الدولية المسؤولة عن كرة القدم، أكدت أنها في «اتصال منتظم» مع اللجان التنظيمية في قطر 2022.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا