• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«بي إيه للاستشارات» تدعم قسم الأمن الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عينت مجموعة بي إيه للاستشارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا د. ليديا كوستوبولوس الخبيرة في أمن السلوك البشري لتنضم إلى فريق الأمن الإلكتروني لدى المجموعة.

واكتسبت كوستوبولوس، التي شغلت منصب الخبير المساعد في الاستخبارات والأمن الوطني والأمن الإلكتروني لدى معهد أبحاث الأمن المدني والعالمي في جامعة خليفة، سمعة متميزة في قطاع أمن المعلومات الإقليمي والعالمي، كما جاءت مؤخرا ضمن قائمة أفضل 100 خبير بالأمن الإلكتروني في جوائز الشرق الأوسط، بحسب بيان أمس.

وفي ديسمبر 2015، دعيت كوستوبولوس للمشاركة وتقديم كلمة في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني تطرقت فيها للحديث عن ضرورة خلق ثقافة أمنية قوية وعدم التقليل من شأن المخاطر البشرية على الأمن الإلكتروني.

وتعمل ليديا، التي انضمت لفريق المكتب الإقليمي لمجموعة ’بي إيه‘ في أبوظبي، ضمن عدة مجالات مع عملاء موزعين في مختلف أنحاء المنطقة بهدف تقديم خدمات كحماية الملكية الفكرية، مكافحة التجسس الاستباقية، والتوعية بمجالات الثقافة الأمنية والمخاطر الداخلية والهندسة الاجتماعية.

وقال جايسون هاربورو، رئيس مجموعة بي إيه للاستشارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «تعيين ليديا يعتبر أحد أهم الخطوات التي اتخذتها المجموعة خلال تاريخ عملها في المنطقة. الشركات باتت أكثر تشددا وصرامة في الوقت الحالي تجاه المخاطر الأمنية الإلكترونية وأكثر سعيا لتطبيق استراتيجيات خاصة للحماية، ونحن نثق بمهارات ’ليديا‘ وبقدرتها على تقديم مستويات عالية من الخبرة لعملائنا».

وتشارك كوستوبولوس بانتظام مع المجتمع الأمني الدولي، حيث تسهم بشكل كبير بخبرتها في الجانب البشري في الأمن الإلكتروني لصالح مبادرة الناتو’ العلوم من اجل السلام‘ والمشاركة في حملة تنمية القدرات الدولية والتي تخدم فيها كمستشار سياسي في تجربة اختبار عسكرية مقترحة لعمليات أمنية إلكترونية لهجمات الدولية. وفي العام 2014 تم تتويجها بالجائزة الرئاسية للخدمات التطوعية وذلك لمساهماتها العامة للمجتمع الإلكتروني والتزامها خاصة بالخدمة الخاصة بالتعليم.

وتحمل كوستوبولوس شهادة في الأمن الإلكتروني: التقاطع بين السياسة والتكنولوجيا من مدرسة كينيدي للدراسات الحكومية بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأميركية، وشهادة دكتوراه في العلوم السياسية والدراسات الأمنية من جامعة ’سيينا‘ بإيطاليا، وشهادة ماجستير في الأمن، السلام، التنمية، والصراعات الدولية من جامعة ’إنسبرنك‘ في النمسا، وشهادة بكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا