• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بروجهام وهانا تتحديان «عائق السن»

أبطال في «خريف العمر» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

ستكون الأنظار شاخصة في أولمبياد «ريو 2016» على بعض الرياضيين العمالقة الشبان، مثل السباحة الأميركية كايتي ليديكي التي تملك 11 رقماً قياسياً عالمياً، رغم أنها لم تتجاوز التاسعة عشرة من عمرها.

لكن هناك بعض الرياضيين الذين يستحقون التقدير، ليس بسبب إنجازاتهم الرياضية، بل بسبب تخطيهم عائق السن من أجل يكونوا جزءاً من الحدث.

فمن الرامي السويدي أوسكار سواهن الذي شارك في أولمبياد 1920، حين كان يبلغ 72 عاماً و281 يوماً، وتوج بالذهب العام 1912، حين كان يبلغ 64 عاماً و280 يوماً، إلى الفارستين النيوزيلندية جولي بروجهام والأسترالية ماري هانا اللتين تشاركان في ألعاب «ريو 2016»، وهما في الحادية والستين من عمريهما.

وإذا كانت هانا تشارك في الألعاب الأولمبية للمرة الخامسة، فإن بروجهام التي تكبرها بحوالي سبعة أشهر، تخوض في ريو أولمبيادها الأول على الإطلاق لتكون ممثلة بلادها الثالثة فقط في تاريخ مشاركاتها في مسابقة الترويض.

ولا يبدو أن عامل التقدم في العمر مؤثراً على هانا التي تعتزم المشاركة في أولمبيادها السادس العام 2020 في طوكيو، حسب ما أكدت لشبكة «إي بي سي» الأسترالية الرسمية قبل سفرها إلى البرازيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا