• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

"جناح الجو" تنقذ عاملا أصيب في سفينة شحن وسط البحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

وام

أنقذت طائرة الإسعاف الجوي التابعة لإدارة جناح الجو في شرطة أبوظبي عاملا بحريا تعرض لإصابة بليغة في عمله على متن سفينة تجارية "شحن" تبعد 20 ميلا بحريا عن ميناء زايد البحري في إمارة أبوظبي.

وتلقت غرفة عمليات جناح الجو "الأحد الماضي" بلاغا يفيد بوجود شخص "صيني الجنسية" مصاب في عرض البحر حيث شرعت إدارة جناح الجو بتحريك طائرتها المروحية وقام فريقها الطبي بالتعامل مع حالة المصاب ميدانيا إلى أن تم تأمين وصوله إلى مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية لتلقي العلاج اللازم.

وذكر العميد الركن طيار علي المزروعي مدير إدارة جناح الجوأن هذه العملية تأتي في إطار حرص واهتمام وزارة الداخلية بمتابعة المهام الإنسانية وسرعة التعامل معها وفقا لمنظومة عمل متطورة في الاستجابة للنداءات بمواقعها المختلفة، مشيرا إلى أن إدارة جناح الجو تشهد حاليا قفزة متطورة في الارتقاء بمستوى التجهيزات والمعدات والتدريب بما يعزز من الاستجابة للبلاغات في زمن قياسي.

وقال العميد المزروعي إن طائرة الإسعاف الجوي أقلعت على الفور لحظة تلقي البلاغ بعدما تم التنسيق مع إدارة ميناء زايد البحري وقبطان السفينة لتحديد إحداثيات السفينة في عرض البحر.

وأشار إلى أن الطائرة العمودية نجحت في الهبوط على متن السفينة على الرغم من عدم وجود "مهبط للمروحيات" وساعد في ذلك عدم وجود حاويات "شحن" على متنها حيث جرى تقديم الإسعافات الأولية للمصاب في مكان الحادث، لافتا إلى قدرة ومهارة طواقم الإنقاذ والإسعاف في التعامل مع مثل الحالات المشابهة جوا من خلال الاقتراب بالطائرة من السفن الثابتة أو المتحركة وإنزال المنقذين والمسعفين ووضع أي مصاب في نقالة وتثبيته وفق الأسلوب الطبي المتبع ورفعه آليا بصورة محكمة ودقيقة إلى الطائرة.

وأكد العميد المزروعي أن إدارة جناح الجو وأقسامها وجميع الملاحين الجويين يعملون على مدار الساعة في شتى الأماكن حفاظا على الأمن والسلامة وتقديم المساعدة عند تلقي أي نداء استغاثة، داعيا مرتادي البحر إلى التأكد من الأحوال الجوية وإبلاغ الجهات المعنية بوقت المغادرة والعودة ووجهة الإبحار وتوفير وسائل الأمن والسلامة خصوصا سترة النجاة وجهاز تحديد المواقع والحرص على حمل وسيلة اتصال للإبلاغ عن أي طارئ لتسهيل عمليات البحث والإنقاذ عند الضرورة.

الجدير بالذكر أن إدارة جناح الجو تنفذ تسع دوريات جوية على الأقل في الأسبوع بواقع ثلاث دوريات في كل من أبوظبي والعين والغربية حيث يضم طاقم الطائرة طيارين وطبيبا جويا ومشغل جهاز التصوير الحراري يعمل على نقل صورة حية ومباشرة إلى غرفة العمليات المركزية وغرفة عمليات إدارة جناح الجو أثناء المهمة ويتم التواصل بين غرفة العمليات والطائرة عبر جهاز "التترا" لسهولة توجيه الطائرة إلى المكان المحدد في غرفة العمليات ويساعد جهاز التصوير الحراري على عمل الدوريات الجوية الليلية.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض