• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عبد الله عبد الله يتصدر نتائج الانتخابات الرئاسية واحتمال إجراء جولة ثانية

شرطي أفغاني يقتل 3 أميركيين في مستشفى بكابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

قُتل 3 أميركيين صباح أمس في مستشفى بكابول تديره منظمة غير حكومية أميركية عندما فتح شرطي أفغاني النار على العاملين في المستشفى لأسباب لا تزال مجهولة. فيما حافظ مرشح الرئاسة الأفغانية عبدالله عبدالله على صدارته نتائج الانتخابات غير التي نشرت أمس، إلا أنه لم يحصل على العدد الكافي من الأصوات للفوز من الدورة الأولى.

ووقع الهجوم صباحاً داخل مستشفى تديره منظمة «كيور انترناشيونال» الأميركية. وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي، بأن مطلق النار شرطي كان على ما يبدو خارج المبنى و«فتح النار على أجانب كانوا يدخلون إليه ...ومع الأسف قتل ثلاثة منهم». وأوضح أن امرأة من الطاقم الطبي أُصيبت بجروح. وأعلنت السفارة الأميركية على «تويتر» أن القتلى الثلاثة أميركيون». وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان أن «المهاجم نفسه أُصيب واعتقل ويجري التحقيق بدوافعه».

ويعمل 27 طبيباً و64 ممرضاً في المستشفى الذي يتسع لمئة سرير ويعالج فيه حوالى 37 ألف مريض في العام، بحسب معلومات نشرتها منظمة «كيور انترناشونال». والمنظمة التي تأسست عام 1998 حاضرة في 27 بلداً وتنشط بصورة خاصة في معالجة الأطفال.

وأمس أعلن مسؤولو الانتخابات أن مرشح الرئاسة وزير الخارجية السابق عبدالله عبدالله، حافظ على صدارته نتائج الانتخابات التي نشرت أمس، إلا أنه لم يحصل على العدد الكافي من الأصوات للفوز من الدورة الأولى.

وحصل عبدالله على 43,8% من الأصوات، بينما حصل منافسه أشرف غاني على 32,9% فقط بعد فرز نحو 80% من الأصوات. وفي حال لم يحصل أي من المرشحين على أكثر من 50% فسيتعين إجراء دورة ثانية من الانتخابات بين المرشحين الحاصلين على أعلى عدد من الأصوات في 28 مايو.

وصرح أحمد يوسف نورستاني رئيس المفوضية المستقلة للانتخابات للصحفيين بأنه «مع نسبة الأصوات التي فرزت، فإنني أشك في ظهور فائز من الدورة الأولى، ولكنني لا استطيع قول ذلك بشكل حاسم». ويمكن تجنب إجراء دورة إعادة في حال تفاوض الطرفان خلال الأسابيع المقبلة.

(كابول- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا