• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

«أطباء بلا حدود» تستأنف أعمالها في الغوطة الشرقية بـ«شروط»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

بيروت (وكالات)

أصدرت منظمة «أطباء بلا حدود»، بياناً أمس، أكدت فيه استئناف دعمها الطبي بالغوطة الشرقية بريف دمشق، الخاضعة لسيطرة المعارضة ضمن شروط وضعتها أمام الفصائل المتنازعة. وأشار البيان إلى أن المنظمة علقت دعمها في الغوطة الشرقية، نظراً «للانتهاكات التي مارستها مجموعات مسلحة معارضة بحق الرعاية الصحية أواخر أبريل» الماضي، معتبراً أن هناك مؤشرات على احترام سلامة المرضى والمرافق الصحية والعاملين فيها.

ووجهت المنظمة الإنسانية نداءها إلى جميع الفصائل المعارضة بالغوطة الشرقية، عدم خرق مطالبها، ومنع دخول الأسلحة أو الأشخاص المسلحين إلى المرافق الطبية، واعتبار المرضى والجرحى خارج نطاق النزاع، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب أي عمل مباشر ضد الرعاية الصحية أو إصابتها أثناء تبادل إطلاق النار. وطالبت الفصائل السماح بنقل الجرحى والمرضى وتسهيل هذه العملية بغض النظر عن هويتهم، وكذلك عدم إعاقة حركة سيارات الإسعاف وتنقلها، مضيفة «ضرورة عدم استخدام المرافق الطبية أو محتوياتها أو إمداداتها أو سيارات الإسعاف لأغراض عسكرية».