• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القمة الحكومية 2014 تعتمد «آرابتك القابضة» شريكاً وطنياً وعالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أعلنت القمة الحكومة التي تعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تحت شعار “الريادة في الخدمات الحكومية” عن تعاونها مع شركة “آرابتك القابضة”، والتي تعد واحدة من كبرى الشركات في الإمارات والمنطقة وذلك في إطار مواصلة القمة الحكومية في استقطاب الشراكات المتميزة على المستويين الوطني والعالمي.

وتندرج الشراكة بين القمة الحكومية وأرابتك القابضة في إطار الشراكات الوطنية والعالمية، تأكيداً على أهمية القمة باعتبارها مشروعاً وطنياً، يستدعي تضافر الجهود والطاقات في القطاعين الحكومي والخاص ما يدعم جهود وتطلعات الحكومة لمستقبل الخدمات الحكومية والارتقاء بها وتطويرها بما يلبي طموحات المتعاملين وينسجم مع جهود الحكومة لتحقيق رؤية الامارات 2021.

وأعرب حسن عبدالله اسميك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة عن سعادة اربتك بإتمام هذه الشراكة مع القمة الحكومية ، وقال: “نحن نفتخر بكوننا شركاء للقمة الحكومية في دورتها الثانية، والتي تعكس درجة التكامل بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعتبر الشراكة الناجحة بين هذين القطاعين أحد أسرار نجاح دولة الإمارات وتميز مكانتها التنافسية مع اقتصادات العالم المتقدمة.”

وأضاف: “لقد دأبت دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم مجموعة من التجارب الناجحة للعالم والتي تصلح لأن تتخذ نماذج تحتذى في شتى المجالات، وتعتبر الشراكة الناجحة بين القطاعين الحكومي والخاص أحد أبرز هذه التجارب، إذ حرصت الدولة منذ وقت بعيد على التواصل مع القطاع الخاص، باعتباره شريكاً أساسياً في التنمية، والاستئناس برأيه من أجل الارتقاء بالخدمات الحكومية إلى آفاق أرحب وتحقيق رؤية الإمارات 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله”.

وبين أن الشراكة بين القمة الحكومية وأرابتك تأتي انطلاقاً من وعي ارابتك لأهمية القمة والدور الوطني الذي تلعبه وحرصها على المساهمة في ترجمة الأولويات الوطنية لحكومة دولة الإمارات بما يعود بالخير والنماء على أهلها وبما يسهم في تعزيز مكانة الإمارات كدولة ذات إسهامات رائدة في الحضارة الإنسانية.

القمة تعزز شراكاتها الاستراتيجية والمعرفية

ونجحت القمة الحكومية في دورتها الثانية بمواصلة شراكاتها الاستراتيجية والمعرفية مع عدد من المؤسسات والهيئات العالمية مثل هيئة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وكذلك على المستوى الوطني بمواصلة شراكتها مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية كشريك معرفي.

ونظراً للصدى الإيجابي الذي أحدثته القمة في دورتها الأولى، فقد تمكنت من استقطاب شراكات معرفية وطنية وعالمية جديدة حيث انضمت جامعة الامارات الى قائمة شركاء القمة كشريك معرفي، أما في مجال الشراكات الاستراتيجية مع المنظمات والهيئات الدولية العريقة فقد انضم المنتدى الاقتصاد العالمي إلى قائمة شركاء للقمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض