• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

الحقوق محفوظة في «مرور أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

الموضوع باختصار يعود لتاريخ 26-3-2015 وهو اليوم الأخير لدوام الأولاد في المدارس، وكانت السيارة متوقفة في هذا اليوم، فوجئت بتاريخ 1-4-2015 وفي الصباح الباكر برسالة تفيد بارتكاب مخالفة مرورية (رادار) على طريق الشيخ مكتوم بن راشد نفق سيح السديرة.

لم ينزل الخبر عليّ برداً وسلاماً، بل عذاب وشقاء، حيث الرسالة تأتيك في الصباح الباكر (وعلى الريق).

تذكرت أحداث اليوم، وأنا متأكد أن السيارة لم تتحرك في هذا اليوم، فراجعت إدارة (المرور والدوريات) قسم المخالفات وبالفعل المعاملة الطيبة والحسنة من العاملين في الإدارة، هي التي تخفف عليك شدة وألم المخالفة المرورية، ولكن ما زاد الأمر تخفيفاً هو المفاجأة التالية، أن نفس رقم السيارة هو نفس رقم سيارة أخرى، ولكن الاختلاف هو الفئة، فقام مشكوراً الموظف المختص بحذف المخالفة وإضافتها على الرقم الآخر، فشكرت الموظف لما قام به، وقال هذا ما نرجوه من المقيمين والمواطنين هو التأكد من المخالفة قبل الدفع.

فشكراً إدارة المرور والدوريات في أبوظبي، وشكراً على البرنامج من الداخلية، وهو Moi والذي يوضح المخالفة باليوم والتاريخ والصورة للتأكد من المخالفة ومطابقة اللوحة المعدنية على السيارة، فنصيحتي هي أن تراجعوا قبل أن تدفعوا.

محمد رضا - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا