• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الحوثيون يعتقلون 80 مسلحاً من قبيلة «الروس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

صنعاء (الاتحاد)

اعتقل الانقلابيون الحوثيون، الليلة قبل الماضية، زعيماً قبلياً، و80 من المسلحين التابعين له، بعد يومين من الاشتباكات المتقطعة جنوب العاصمة صنعاء.

وأعلنت وكالة سبأ التي يديرها الحوثيون في صنعاء إلقاء القبض على الشيخ مختار القشيبي زعيم قبيلة بلاد الروس، وهي إحدى قبائل طوق صنعاء، وتقع على المدخل الجنوبي للعاصمة اليمنية التي تخضع لهيمنة الميليشيات الانقلابية منذ أواخر سبتمبر 2014.

والقشيبي الذي تولى مؤخراً زعامة قبيلة «بلاد الروس»، يقود أيضاً حزب العمل اليمني، ويُصنف إعلامياً من الشخصيات القبلية والسياسية الموالية لصالح.

وقال مصدر أمني في صنعاء: «إن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية ألقت القبض على المدعو مختار القشيبي وما يقارب 80 من عناصره بصنعاء»، متهمة القشيبي وأتباعه بارتكاب جريمتي قتل وإغلاق الطريق بين صنعاء ومحافظات وسط البلاد. وكانت اشتباكات بين الحوثيين وأتباع القشيبي قد اندلعت يوم الثلاثاء الماضي على خلفية تنازع الطرفين ملكية قطعة أرض (عقار) في جنوب صنعاء.

وخلفت الاشتباكات قتلى وجرحى من الجانبين، قبل أن يقدم رجال قبيلة بلاد الروس على إغلاق المدخل الجنوبي لصنعاء، وسط جهود قبلية وسياسية لاحتواء الخلاف.

وقال المصدر الأمني: «إن القشيبي أفشل جهود الوساطة، ورفض تسليم نفسه لمحافظ صنعاء»، مؤكداً أن «الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية لن تتهاون مع كل من يحاول المساس بالأمن والاستقرار أو تجاوز القوانين والأنظمة والقيم».

وندد حزب العمل، وهو أحد الأحزاب اليمنية الصغيرة الموالية للحوثيين، باعتقال أمينه العام وعدد من قيادات الحزب، واصفاً في بيان ذلك بأنه «انتهاك صارخ لقوانين العمل السياسي، ويتنافى مع أخلاقيات العمل السياسي داخل البلاد»، «ويشق الجبهة الداخلية» للانقلابيين.