• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

الميليشيات الانقلابية خطر رئيسي على الملاحة الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

لا تزال الميليشيات الانقلابية تمثل خطرا على الملاحة الدولية في ظل استمرار تواجدها في محافظة الحديدة والشريط الساحلي الغربي واستهداف السفن التجارية المارة من المضيق الدولي باب المندب.

ويمثل الاعتداء على سفينة المساعدات الإماراتية التي تحمل مساعدات طبية وإغاثية بالقرب من ميناء المخا في الساحل الغربي لليمن، رسالة واضحة بخطورة هذه الميليشيات على الملاحة الدولية وضرورة القضاء عليها وتأمين خطوط الملاحة التجارية المارة من المياه الدولية الذي تمر من خلالها عشرات آلاف من الناقلات والسفن التجارية سنويا وتمثل أساس التبادل التجاري بين آسيا والعالم.

وحذرت الحكومة اليمنية من أن الهجوم الإرهابي على السفن في الممر الملاحي يأتي كمؤشر خطير، ويؤكد توجه هذه المليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية، تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب، خصوصا مع استمرار تهديد الحوثيين لضرب الملاحة في باب المندب.

وأكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، أن استهداف المليشيات الانقلابية للسفينة الإماراتية قبالة السواحل اليمنية والمحملة بالمساعدات الإنسانية يعد تهديداً صارخاً للسلم والأمن الدوليين وتهديداً للملاحة الدولية ولحركة التجارة وعملاً غير إنساني.

وأضاف أن المليشيات تواصل نهجها العدواني وعدم الانصياع لصوت العقل، محملاً المجتمع الدولي مسئولية القيام بواجباته لتأمين خط الملاحة الدولي وإنقاذ الشعب اليمني الذي يتعرض للتجويع والقتل من قبل هذه المليشيات التي تجردت من كل القيم والمبادئ. ... المزيد