• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتماد تنظيم الاحتفال سنوياً

ولي عهد الشارقة يشهد العرس الجماعي الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

الشارقة (الاتحاد)

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، مساء أمس فعاليات العرس الجماعي الثالث «عرس شارقة الخير»، الذي تنظمه جمعية الشارقة الخيرية بالتعاون مع مؤسسة صندوق الزواج تحت شعار « يداً بيد لعفة الشباب » في قاعة الجواهر بالشارقة. بدأت مراسم الاحتفال بقيام سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة بالسلام على العرسان وتهنئتهم بهذه المناسبة وتمنياته لهم بحياة أسرية سعيدة، ومن ثم عرض فيلم قصير عن مسيرة العرس الجماعي الذي يحتفي هذا العام بمشاركة 55 عريساً ويقبلون على بداية حياتهم الأسرية.

وألقى عبدالله مبارك الدخان الأمين العام لجمعية الشارقة الخيرية كلمة توجه فيها بالشكر لسمو ولي العهد على رعايته وحضوره هذا الحفل لمشاركة العرسان فرحتهم، مؤكدا أن الاحتفالية تحمل العديد من المعاني السامية والقيم الرفيعة التي تؤكد روح التعاون والتعاضد التي تسود أنحاء دولتنا الحبيبة بمشاركتنا لإخواننا وأبنائنا العرسان فرحتهم وسعادتهم بزواجهم الميمون بإذن الله.

وأعلن عن اعتماد مجلس إدارة الجمعية لهذا العرس كي يقام سنوياً ويضم 100 عريس في كل عام، دعماً للشباب وحرصاً من الجمعية على المساعدة في تشجيع الشباب المواطنين على الزواج.

وألقى راشد الكشف عضو مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج كلمة عبر فيها عن شكره إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات على الدعم الكامل الذي تقدمه لمؤسسة صندوق الزواج والتي تسعى لدعم الشباب ومساندته على الزواج لبناء مجتمع آمن ومستقر ومتماسك محافظاً على القيم والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة.

وقال العريس سلطان ابراهيم البلوشي في كلمته بالنيابة عن العرسان المشاركين «إنها لأمسية طيبة ولقاء مبارك معكم على أرض إمارة الشارقة، التي تزهو بعهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فالأعراس الجماعية بمثابة الغرس الطيّب والثمرة المباركة التي تولاها بالرعاية والعناية الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيّان «طيّب الله ثراه» باني دولة الإمارات ومؤسّس نهضتها الحديثة، الذي أدرك بحسّه الأبويّ العميق، أهميّة مساعدة الشباب المواطن على الزواج، بهدف تكوين الأسرة الإماراتيّة التي تحافظ على أصالتها وهويّتها، لتكون سنداً وذخراً لحاضر الوطن ومستقبله.

وفي نهاية الاحتفال كرم سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة الجهات الداعمة للعرس الجماعي الثالث موجهاً شكره لهم على دعمهم لهذه المناسبة الاجتماعية العزيزة على القلوب وذات القيم السامية والنبيلة.

شهد الاحتفال إلى جانب سموه، الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس ادارة جمعية الشارقة الخيرية، والشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، والعميد سيف الزري قائد عام شرطة الشارقة، والمستشار سلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وعبدالله بن خادم المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية وعدد من رؤساء ومدراء الدوائر المحلية وأهالي وأقارب العرسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض