• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لا تختلف ظروفها الفنية عما تعرفه المسارح المحترفة

5 عروض في المسابقة التمهيدية لمهرجان الشارقة للمسرح المدرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

استهلت صباح أمس المسابقة التمهيدية لعروض مدينة الشارقة المشاركة في الدورة الرابعة لمهرجان الشارقة للمسرح المدرسي الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام، وشهد مسرح معهد الفنون المسرحية أمس تقديم خمسة عروض، بدأت بعرض مدرسة الخالدية للبنين، الحلقة الأولى الموسوم «عاقبة الغرور» من إخراج لطيفة أحمد المرزوقي، فيما جاء العرض الثاني لمدرسة إشبيلية للتعليم الأساسي للبنات، وهي أيضا من الحلقة الأولى، وقدمت مسرحية «أسماء في خلية النحل» من تأليف وإخراج حسيبة أحمد جومر. وتحت عنوان «القرد والنجار» جاء العرض الثالث لمدرسة مغيدر للتعليم الأساسي للبنين من الحلقة الأولى، وأخرجت العرض شمسة محمد بوطويل، بينما جاء العرض الرابع لمدرسة الرويضة للتعليم الأساسي، قسم البنات في الحلقة الأولى، وهو بعنوان «المزرعة الآمنة» من تأليف وإخراج سميرة النهال. وأخيراً قدمت مدرسة مريم للتعليم الأساسي بنات الحلقة الأولى، مسرحية «الأميرة غيث السماء» من تأليف وإخراج خولة طاهر الحاج.

وتابعت لجنة تحكيم مكونة من الفنان إبراهيم سالم، والكاتبة بدرية الشواب، والتربوي عادل أبو نعمة العروض الخمسة، بحضور مدير المهرجان مدير إدارة المسرح بالدائرة أحمد بورحيمة وممثلين إداريين للمدارس المشاركة، فضلاً عن المشرفين والمشرفات والعديد من الطلبة.

وتدخل مدارس الشارقة بـ 25 فرقة مسرحية للبنين والبنات ومن المستويات الدراسية الثلاثة في المرحلة التمهيدية من المهرجان، وينتظر أن تنتقي اللجنة المحكمة العروض الأفضل من بينها لتنافس في المرحلة النهائية.

وانتهت أمس الأول المرحلة التمهيدية لمدراس خورفكان، حيث تأهلت ست مدارس من بين 17 مدرسة، ولاحقاً تشاهد اللجنة التحكيمية عروض المنطقة الوسطى، وستعرف مشاركة 15 فرقة مدرسية.

وذكر أحمد بورحيمة أن إدارة المهرجان عمدت إلى خلق بيئة مناسبة للمدارس وطلابها، حيث وفرت كل المستلزمات التقنية والفنية، كما صممت المسارح وردهاتها وأروقتها بكل ما من شأنه أن يضفي أجواء مرحة وسعيدة.

وعرفت مجريات المهرجان في مرحلتها التمهيدية انضباطاً لافتاً في مواقيت العروض من قبل المدارس، والتزاماً بمقتضيات العمل في المسرح.

وتقدم الفرق مسرحياتها في ظروف فنية لا تختلف كثيرا عما تعرفه المسارح المحترفة من ناحية الأزياء والإضاءة والموسيقى، ويشارك في تنسيق هذه الأمور الفنية الطلاب والطالبات، إلى جانب المشرفات والمشرفين، كما أن طواقم الإعلام والتصوير تم اختيارها من التلاميذ أيضا.

وشهد حفل الافتتاح تقديم استعراضات أدائية، كما احتفى طلاب المدارس الذين تزاحموا في الصالة بكل العروض التي قدمت أمامهم بالتصفيق والتعليقات. (الشارقة ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا