• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

دبا الفجيرة يؤسس فريقاً جديداً الموسم المقبل

«النواخذة» يفقد أبرز نجومه في «الخليج العربي» للمرة الثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

فيصل النقبي ( دبا الفجيرة )

يفقد فريق دبا الفجيرة، وللعام الثاني على التوالي عدداً كبيراً من أبرز لاعبيه على الرغم من تحقيق النادي لإنجاز تاريخي في البقاء في دوري الخليج العربي للموسم الثالث، وسبق لهذا «السيناريو» أن حدث في التوقيت نفسه من العام الماضي، حيث انتقل قرابة 13 لاعباً لفرق أخرى، وتوقع الجميع أن ينفرط عقد الفريق، لكنه تعاقد مع مجموعة جديدة من اللاعبين الذين قدموا موسماً تاريخياً، وحققوا للفريق هدف البقاء.

وسينفرط من جديد عقد الفريق بسبب انتهاء استعارة أكثر من 8 لاعبين، وهم الحارس فهد محمد القادم من الوحدة، وعبد الله ناصر وحميد الماس من الجزيرة، وإبراهيم عبد الله وخالد يوسف عزير من الشباب، وبدر الحارثي ومحمد خلفان وحمدان قاسم، بالإضافة إلى خروج الظهير الأيمن علي محمد، الذي سينتقل لفريق الشارقة، وهو ما سيجعله يعتمد على فريق جديد في الموسم المقبل.

وحتى على صعيد الأجانب، فقد وقع النادي مع الأردني الدولي ياسين البخيت، وعززت صفوف الفريق باثنين من الأجانب هما البرازيلي سياو والحسن ديالو، كما تعاقد مع الظهير الأيمن علي السعدي قادماً من كلباء، بالإضافة لتجديد عقد المدرب كاميلي لموسم جديد، مع الاستغناء عن الثلاثي إدريس فتوحي والبرازيليين برونو موراييس وواندولي سوزا.

ويغادر النادي الثنائي عبد الله ناصر وحميد الماس بعد موسمين بالنادي، عبد الله بالإعارة مع الفريق وموسم ناجح لحميد الماس الذي شارك أساسياً في تشكيلة الفريق بأغلب مباريات الموسم في مركز الارتكاز الذي ظل شاغراً بعد رحيل فيصل الخديم وناصر عبدالهادي قبل بداية الموسم الماضي.

وتمنى عبد الله ناصر التوفيق للنادي، حيث وصف الفترة بأنها الأجمل في مشواره وأكد أنه يعتز كثيراً بالموسمين اللذين قضاهما بالنادي موجهاً شكره لإدارة النادي وللجهاز الفني والإداري ولاعبي الفريق وجماهير النادي التي آزرت الفريق بكل قوة حتى تحقق حلم البقاء.

من جانبه، قال جمعة العبدولي مشرف الفريق: إن الإدارة تسعى للتعاقد مع عدد من اللاعبين المواطنين وفقاً للاحتياجات التي حددها المدرب باولو كاميلي للموسم المقبل، مشيراً إلى وجود مفاوضات مع عدد من اللاعبين لتجديد الإعارة والتعاقد الجديد، مضيفاً أن الإمكانات المادية للنادي لا تسمح بتوقيع عقود طويلة المدى، وهذا ما يتسبب برحيل المواهب الذين يبحثون عن العقود الأعلى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا