• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«طالبان» تأسر طاقم مروحية باكستانية تحطمت في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

إسلام آباد (وكالات)

قال نواز شريف رئيس الوزراء الباكستاني أمس، إن حكومته تستخدم «قنوات رسمية وغير رسمية» سعيا لإعادة سبعة أشخاص أسرتهم حركة طالبان في أفغانستان بعد أن تحطمت مروحية عسكرية هبطت اضطراريا كانوا على متنها. وقال قيادي في طالبان إن الركاب السبعة «في أيد أمينة» مع مقاتليها.

وتحطمت الطائرة التابعة للحكومة الباكستانية بعد أن هبطت اضطراريا في إقليم لوجار الذي تسيطر عليه طالبان في شرق أفغانستان أمس الأول بينما كانت في طريقها للخضوع لصيانتها الدورية في روسيا.

وقال شريف في بيان أصدره مكتبه «نستخدم قنوات رسمية وغير رسمية لنستعيد الطاقم بأكمله سالما».

واتصل الجنرال رحيل شريف قائد جيش باكستان بالرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني أمس لطلب مساعدة بلاده في المسألة.

وأكد قائد بارز في طالبان أمس طلب عدم نشر اسمه أن الركاب وهم ستة باكستانيين وفني روسي في حوزتهم مشيرا إلى أن المفاوضات جارية لتسليمهم. وقال «نحن نعتني بهم ونقدم لهم الشاي والطعام وكل شيء» وأضاف «نحن على تواصل مع الباكستانيين. نقلنا لهم أن الركاب بأيد أمينة».

وأضاف أنه لا فائدة من طلب المساعدة من الحكومة الأفغانية أو الجيش الأميركي لأن طالبان تسيطر على إقليم لوجار بالكامل.

على صعيد آخر، قال مسؤول أمس إن قرابة 11 عنصرا من داعش قتلوا، وأُصيب ستة آخرين خلال عمليات في مناطق عدة في إقليم ناجارهار شرق أفغانستان. وصرح متحدث باسم حاكم ناجارهار أن ستة من داعش قتلوا، وأُصيب ستة آخرين خلال هجوم بري وجوي في نطاق منطقة اتشين. وقال إن مناطق عديدة في الإقليم تم تطهيرها من داعش. وفي منطقة كوت، قتل خمسة من داعش في هجوم جوي وفقا للمتحدث.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا