• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

فرنسا تلغي البازار السنوي في ليل لأسباب أمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

ليل، فرنسا (أ ف ب)

أعلنت مارتين اوبري رئيسة بلدية مدينة ليل الفرنسية أمس، أن البازار السنوي الشهير الذي يقام عادة في أول نهاية أسبوع من سبتمبر في هذه المدينة، قد «أُلغي» لأسباب أمنية، خوفاً من حصول اعتداءات.

وقالت اوبري شارحة أسباب إلغاء هذا البازار من بين الأشهر في أوروبا «إن إبقاءه مسؤولية أخلاقية، وأعتقد أنه لا بد من إلغاء بازار العام 2016». وكان بازار العام 2015 جذب نحو 2,5 مليون زائر.

وأضافت «قمنا فعلاً بكل ما يلزم لتعزيز الأمن، ألا أن هناك مخاطر لن نكون قادرين على الحد منها. إنه قرار مؤلم».

وكان من المقرر إقامة البازار المقبل لمدينة ليل يومي 3 و4 سبتمبر. وأعلنت البلدية قبل إلغاء الحدث أنه كان من المتوقع مشاركة نحو عشرة آلاف بائع فيه يعرضون بضاعتهم على طول نحو مئة كيلومتر من الأرصفة. وسبق أن أُلغيت تظاهرات واحتفالات عدة لاعتبارات أمنية، بعد اعتداء نيس الذي أودى بـ 85 شخصاً، وأوقع 434 جريحاً في 14 يوليو الماضي.