• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فرنسا.. بهدف قاتل على ضيفه المتواضع إيفيان

ماتويدي يضع سان جيرمان على بعد 3 نقاط من اللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

منح بلايز ماتويدي فريقه باريس سان جيرمان فرصة أخرى لحسم اللقب لمصلحته عندما قاده لفوز قاتل على ضيفه المتواضع إيفيان 1- صفر أمس الأول في ختام المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ودخل فريق المدرب لوران بلان إلى هذه المباراة وهو يبحث عن تعويض سقوطه في المرحلة السابقة أمام ليون (صفر- 1) الذي فشل في تكرار فوزه على نادي العاصمة في نهائي كأس الرابطة (1-2 السبت الماضي)، وذلك من أجل أن تكون أمامه فرصة أخرى لحسم اللقب الأسبوع المقبل عندما يحل ضيفا ًعلى سوشو، وذلك بغض النظر عن نتيجة ملاحقه موناكو مع مضيفه أجاكسيو. لكن صاحب الارض لم يتمكن من استغلال التفوق العددي بعد اضطرار ضيفه لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 61 بسبب طرد قاسم عبد الله من جزر القمر، وذلك حتى الدقيقة 89 عندما نجح ماتويدي في إهدائه ثلاث نقاط ثمينة للغاية حين توغل في الجهة اليسرى إثر تمريرة من البرازيلي لوكاس قبل أن يسدد في الشباك، معوضاً الفرص الكثيرة التي أهدرها في اللقاء ومانحاً فريقه نقطته الـ 82 في الصدارة بفارق 10 نقاط عن ملاحقه موناكو قبل أربع مراحل على ختام الموسم. ومن جهته، فقد ليون نقطتين ثمينتين لصراعه من أجل إنقاذ موسمه بمشاركة في الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الموسم المقبل، وذلك بتعادله مع مضيفه تولوز صفر-صفر، رافعاً رصيده إلى 55 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين عن سانت إتيان الرابع وثلاث عن مرسيليا السادس.

وستكون نقاط الفوز على سوشو المتواضع كافية لباريس سان جيرمان لضمان إحراز لقبه الثاني على التوالي في الدوري الفرنسي لكرة القدم الأحد المقبل. فقد أصبح مصير فريق العاصمة بين يديه، إذ بات الفرق مع موناكو مطارده المباشر 10 نقاط، وبحال بقائه سيضمن اللقب قبل ثلاث مراحل على نهاية الدوري.

وكان سان جيرمان الذي تأسس منذ فترة قصيرة نسبيا في 1970، أحرز لقب الدوري ثلاث مرات في 1986 و1994 و2013، وكأس فرنسا 8 مرات وكأس الرابطة 3 مرات وكأس الكؤوس الأوروبية 1996. وبعد سنة على تأسيسه، صعد سان جرمان إلى الدرجة الأولى، ويشارك فيها من دون انقطاع منذ عام 1974. وما ساهم بصعود سان جرمان القوي هذه السنة ميزانية ضخمة ناهزت 402 مليون يورو ضختها إدارته القطرية، مقارنة مع ميزانية بلغت 93،9 مليون يورو في 2011، فأصبح على مقربة من أكثر الأندية إنفاقا في القارة العجوز.

وسان جيرمان هو أحد فريقين فرنسيين فقط توجا أوروبيا بعد مرسيليا بطل أوروبا 1993، إذ أحرز لقب كأس الكؤوس الأوروبية في 1996 بفوزه على رابيد فيينا النمساوي. وكان فريق العاصمة الفرنسية قريبا من بلوغ نصف نهائي البطولة الأوروبية بعد أن قدم عرضاً كبيراً في ذهاب دور الثمانية محققا فوزاً مهماً على الفريق اللندني في الذهاب 3-1 في باريس، لكنه فشل في التسجيل إيابا ليفوز الأخير 2-صفر ويخطف منه بطاقة التأهل.

في المقابل، يحل موناكو الثاني على أجاكسيو متذيل الترتيب والهابط بقوة إلى الدرجة الثانية، إذ لم يحقق سوى 3 انتصارات في 34 مباراة، وهو يبحث عن الفوز كي يضمن منطقياً المركز الثاني المؤهل إلى دوري الأبطال، بعد تعادل مطارده المباشر ليل (بفارق 8 نقاط) في المرحلة السابقة على أرض مرسيليا من دون أهداف. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم نانت مع مرسيليا، وغداً إيفيان مع سانت إتيان، وجانجان مع فالنسيان، ومونبلييه مع تولوز، ونيس مع رينس، ورين مع لوريان، وبعد غد ليون مع باستيا، وليل مع بوردو.

(باريس، نيقوسيا- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا