• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم محاضرة في«مخاطر المخدرات» لطلبة الأنشطة الصيفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت إدارة التوعية والوقاية في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، محاضرة توعوية لطلبة الأنشطة الصيفية، تتعلق بأضرار المخدرات وسبل الوقاية منها، وذلك في قاعة حمدان بن محمد في مقر قيادتها العامة.

وألقى المحاضرة الوكيل أول حامد الرشيدي الذي قدم إلى الطلبة شرحاً حول تعريف المخدرات، مشيراً إلى أن كل مادة طبيعية أو مُصنعة من شأنها إذا استخدمت في غير الأغراض الطبية أو «الصناعية الموجهة» أن تؤدي إلى فقدان كلي أو جزئي للإدراك بصفة مؤقتة، وهذا الفقدان الكلي أو الجزئي تكون درجته حسب نوع المخدر وحسب الكمية.

وأكد أن علماء الدين اتفقوا على حرمة تناول المواد المؤثرة على العقل من المواد والعقاقير المخدرة، وبالتالي يُحرم تعاطيها بأي وجه من الوجوه، مبيناً أن هناك مجموعة من الأسباب التي تدفع الشخص إلى التعاطي من بينها: ضعف الوازع الديني، وضعف دور الأسرة، والانفتاح الاقتصادي، الرغبة في تقليد الآخرين، والصحبة السيئة، والعمالة الأجنبية، وضعف دور وسائل الإعلام في التوعية، وغياب الدور المدرسي، وتدني المستوى التعليمي، ووجود أماكن اللهو، وتوافر المال، وعدم الرقابة.

وشدد على أن عاقبة تعاطي المخدرات تنتهي بصاحبها إلى طريقين إحداهما الموت بجرعة زائدة أو الدخول إلى السجن، مؤكداً في الوقت ذاته أن للمخدرات أضراراً على الإنسان، منها الأسرية والجسدية والنفسية، والأمنية كارتكاب الجرائم، وغيرها.

وأشار إلى أن هناك مجموعة من طرق الوقاية من المخدرات، أبرزها التمسك بالدين والوازع الديني منذ الصغر، ومعرفة حكم الشرع في تحريم المخدرات، ومزاولة التمارين الرياضية، وعدم الهروب من المشكلات بالتوجه إلى تعاطي المواد المخدرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض