• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لضبط المخالفات التي تهدد صحة وسلامة أفراد المجتمع

«البيئة»: نراقب الكسارات 24 ساعة من الجو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

شروق عوض

شروق عوض (دبي)

أكد غانم الشامسي، وكيل وزارة البيئة والمياه المساعد لقطاع التدقيق الخارجي بالوكالة، أنّ رقابة الكسارات عبر تقنية الطائرة من دون طيار، التي أطلقتها الوزارة خلال شهر مارس الماضي، قائمة على مدار 24 ساعة، وليس خلال ساعات النهار فقط، وذلك للتأكّد من عدم مخالفتها أحكام اللائحة التنظيمية الخاصة بتخطيط وتشغيل وتنفيذ أعمال تلك المنشآت، لافتاً إلى أن هذا النوع من الرقابة يعتبر مرحلة جديدة ومتقدمة لعمليات التدقيق والتفتيش ورصد أنشطة الكسارات والمقالع على مدار الساعة.جاء ذلك رداً على مطالب تقدم بها عدد من المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بضرورة تفعيل مراقبة الطائرة من دون طيار للكسارات على مدار الساعة، وأن لا تقتصر على أوقات محددة خلال النهار. وطالب المواطنون بضرورة زرع كاميرات مراقبة، وربطها مع التقنية الجديدة، من أجل كشف ومعرفة ما يتم عمله داخل تلك الكسارات من مخالفات، والعمل على الحد منها، وأن تحتوي هذه التقنية على كاميرات مراقبة ليلية، بحيث تستخدم في عمليات المراقبة للكسارات التي تستغل الفترة المسائية للقيام بسلوكيات مخالفة. وأوضح غانم الشامسي في تصريح لـ «الاتحاد» أنّ هذه التقنية تعتمد في آلية عملها على ضبط المخالفات الرئيسية التي تهدد بمحصلتها أمن البيئة والصحة والسلامة لأفراد المجتمع وستتخذ بشأنها في نهاية المطاف العقوبات الإدارية، وأهم هذه المخالفات، التسبب في انبعاث الغبار الكثيف من العمليات التشغيلية، وانبعاث الأدخنة الكثيفة من عوادم محركات ومعدات العمل، وانبعاث الغبار الكثيف من الطرق، والصيانة غير الجيدة لأنظمة التحكم بالغبار وأغطية وحدات التكسير وارتفاع الضوضاء الناتجة عن عمليات المقلع والكسارة، وعدم مراعاة إجراءات الصحة والسلامة المناسبة وعمليات المقلع غير المنتظمة دون تدرجات وعدم حضور مشرفين مختصين في الموقع أثناء عمليات المقلع والكسارة.

وأكد الشامسي أنّ تقنية الطائرة من دون طيار ترصد مدى التزام جميع المقالع بتنفيذ إجراءات تلك اللائحة واشتراطاتها في أعمالها اليومية، خاصة فيما يتعلق بالحفر والتفجير ومناولة المواد وعمليات النقل في الموقع وطرق التخلص من الغبار الدقيق. وشدد الشامسي على حرص وزارة البيئة والمياه على إطلاق كل جديد من المبادرات والمشاريع، ضمن خطتها الاستراتيجية، وتوجهها إلى تحسين الأداء البيئي، وتعزيز استدامته بما ينسجم مع مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وأشار إلى أنّ القرار (567) لسنة 2014 يلزم المقالع والكسارات بتركيب نظام رصد مراقبة لتغطية مناطق العمليات داخلها، الأمر الذي يسهم في سرعة الإنجاز وتحقيق الغايات المنشودة، بما يتوافق و يتلاءم مع المحافظة على سلامة وأمن الأفراد المحيطين بتلك المنشآت. وقال: إنّ تبني الوزارة تقنية الطائرة من دون طيار يأتي انطلاقاً من توجه حكومة دولة الإمارات إلى المضي قدماً في مسيرة التحول الذكي، وتجسيداً لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2015 عاماً للابتكار.وبيّن أنّ تقنية الطائرة من دون طيّار تعمل من خلال التحكم عن بعد وتوجيه الطائرة إلى المكان لتقوم بتصويره بتقنية الأبعاد الثلاثية 3D، التي يصدر عنها خرائط طبوغرافية تفصيلية وبجودة عالية تمكّن مستخدميها من رصد ومراقبة أيّة أنشطة تقوم بها المنشآت العاملة في مجال المقالع والكسارات.

وقفة مع الآراء

وانقسمت آراء المواطنين التي تلقتها وزارة البيئة والمياه والمدعمة بصورة لرصد عمل طائرة من دون طيار لموقع إحدى الكسارات في موقعها الإلكتروني، حيث ناشدت فئة بضرورة أحكام الرقابة على مدار الـ 24 ساعة وأن لا ترتبط بأوقات العمل الحكومي فحسب، أما الفئة الثانية فطالبت بضرورة تطوير هذه التقنية بما يسهم في سرعة الكشف عن الممارسات والتجاوزات التي ترتكبها الكسارات خلال تأدية أعمالها، عبر إضافة كاميرات تربط بطائرات الاستكشاف والمراقبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض