• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«خليفة التخصصي» يعتمد الأشعة التداخلية في قسطرة الدماغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أجرى مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة عملية في الدماغ بوساطة القسطرة الدقيقة لمواطنة تبلغ من العمر 72 عاماً أصيبت بتضيق شديد في الشريان السباتي، وشملت تركيب دعامات أنقذت حياتها.

وأوضح استشاري الأعصاب المشرف على حالة المريضة، الدكتور هونغ داي كيم، أن المريضة قامت بزيارة العيادات الخارجية حيث كانت تعاني من أمراض مزمنة مثل: ارتفاع ضغط الدم والسكري والروماتويد والكوليسترول والربو لأكثر من 10 سنوات، وبعد إجراء أشعة تصوير الرنين المغناطيسي على الدماغ تم اكتشاف احتشاء قديم في الجزء الأيمن من الدماغ وضيق شديد في الشريان السباتي، وعلى الفور قمنا بتركيب دعامات لوقايته، إذ عادة ما يعاني مريض الشريان السباتي مضاعفات خطيرة بعد العمليات الجراحية، لذلك كان الخيار الأكثر أماناً هو إدخال دعامات من خلال شريان الفخذ لعلاج التضييق فيه».

ولفت إلى أن مركز الأعصاب في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي قام باعتماد قسطرة الدعامات من خلال شريان الفخذ كأكثر الإجراءات سلامة وحماية لحياة المريض، وأن الإجراءات التداخلية في المستشفى هي العلاج الأمثل لمختلف الأمراض القلبية الوعائية.

وأضاف أن هذه العملية تمثل آخر ما توصل إليه العلم الحديث في مجال توسعة الشريان السباتي والسكتات الدماغية وذلك بوساطة الأشعة التداخلية، موجهاً الذين يشتبه في حدوث جلطة دماغية أو أعراض كالدوخة والصداع المزمن سرعة التوجه لأقرب مستشفى لتلافى حدوث الجلطة أو التخفيف من آثارها بالشكل المطلوب.

وذكر أن المستشفى يملك وحدة متطورة للقيام بالأشعة التداخلية وقسطرة المخ لعلاج التضيق في الشريان السباتي والسكتات الدماغية الحادة عن طريق توسعة الشريان من دون اللجوء لجراحة وفي زمن قصير لا يتعدى 90 دقيقة من وصول المريض للطوارئ، مما يقلل من خطورة الإصابة بالشلل النصفي أو الوفاة.

وأشار إلى أن هذا النوع الجديد من العلاجات يتميز بنسب شفاء مرتفعة مقارنة بالطرق الأخرى، مؤكداً أن المستشفى يطبق مجموعة من المفاهيم غير التقليدية والجديدة، فيما يخص رعاية الحالات الحرجة والطوارئ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض