• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  10:49     النزاعات والارهاب تتصدر جدول أعمال القادة العرب في قمة الاردن         10:50    الكونغرس الاميركي يرفض تشريعا لحماية الحياة الخاصة على الانترنت        10:53     هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: زلزال قوته 7 درجات في أقصى شرق روسيا         11:00    هجوم على قنصلية بولندا في بلدة أوكرانية     

ضمن عرض كوميدي جديد في أبوظبي

طارق العلي يرفض بيع الأفكار والأوطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

عاد نجم الكوميديا طارق العلي إلى جمهوره الكبير في الإمارات ليقدم العرض المسرحي الجديد «قلب للبيع»، وذلك على المسرح الوطني TDE أبوظبي، مستهلاً العرض بتحية الإمارات قيادة وشعباً، معلناً أنه قطع عهداً على نفسه بالحب والولاء لهذا الوطن.ورحب بالحضور وإلى جانبه الإعلامي الإماراتي يوسف المعمري، داعياً الجميع إلى الوقوف ليرددوا معه قسم الطاعة والولاء للإمارات، في واحد من أفضل العروض ضمن فعاليات مهرجان صيف أبوظبي.

بيت بسيط

بدأ المشهد الأول من مسرحية «قلب للبيع»، في إظهار بيت بسيط، لا يحتوي سوى على حصيرة في وسط المسرح، ويدور الحديث بين الأب طارق العلي وابنه سرور الذي يلح عليه بطلب المصروف لكن دون جدوى ولا يحظى بغير الخيبة والشكوى من أبيه الذي استلم أكثر من منصب أمين عام وهو الآن متقاعد، وهذا حاله بل حال المتقاعدين كلهم، قائلاً: «لما يطلعوا الواحد على التقاعد كأنهم يقولون له روح موت»! وفي المقابل، يلوم الأب ابنه ويذكره بفشله قائلاً بسخرية: «خدماتك في المدرسة أكثر من 17 وزيراً مروا على المدرسة وأنت قاعد». جاء رد الولد لأبيه: «أنا أخاف في يوم من الأيام أن نأكل بعضنا لأن الجوع لا يرحم صاحبه».

أربع ساعات من الضحك وتطور الأحداث تنقل الجمهور بين ألوان من المفارقات والمواقف المضحكة في واقع التناقض الاجتماعي بين غني وفقير، الأول مريض بالقلب، ويريد أن يشتري قلباً سليماً، بينما الآخر يريد أن يتخلص من حالته البائسة، ويفكر في بيع قلبه والتضحية بحياته، ولكل من الرجلين عائلته والمصالح المتضاربة بين كل فرد من هاتين العائلتين.

مواقف متناقضة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا