• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اجتاحت أجنحة معرض بكين للسيارات

ارتفاع الطلب على السيارات رباعية الدفع في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

ارتفع الطلب على السيارات رباعية الدفع المتعددة الاستخدامات (اس يو في) في الصين، أكبر سوق للسيارات في العالم، حيث يزداد عدد الأشخاص الذين يفضلونها على السيارات التقليدية، وذلك بعد الرواج الكبير الذي لاقته في الولايات المتحدة وأوروبا.

واجتاحت هذه السيارات ذات الهيكل العالي، والعاملة بتقنية الدفع الرباعي أجنحة معرض بكين للسيارات الذي فتح أبوابه أمام العموم الاثنين الماضي. وتعرض الكثير من الشركات، من اودي إلى مرسيدس مرورا بفورد وسيتروين وبيجو وفولفو، وغيرها من العلامات التجارية الرائدة في مجال السيارات، نماذجها من سيارات «اس يو في» الجديدة والقديمة أو من «سيارات المستقبل» التي تظهر عزم هذه الشركات على إنتاج هذا النوع من السيارات.

وشهية هذه الشركات على صنع هذا النوع من السيارات لا شك في أنها ازدادت بفعل النمو الهائل للطلب على هذه الآليات العام الماضي في الصين، والذي فاق نمو سوق السيارات ككل في هذا البلد.

وارتفعت مبيعات سيارات الـ«اس يو في» بنسبة تقارب النصف في الصين لتصل إلى 2,99 مليون وحدة من أصل حوالى 22 مليون سيارة مبيعة. وهذا الأمر يمثل «ربما عنصر المفاجأة الأكبر» في تطور السوق الصيني، بحسب جيمس وو الخبير في شركة «اي واي» المعروفة سابقاً بـ«ارنست اند يونغ».

وتعتبر شركة فورد الأميركية التي وصلت متأخرة إلى السوق الصيني بالمقارنة مع مواطنتها «جنرال موتورز»، من بين الرابحين الكبار في هذا الاتجاه الجديد. فقد سجلت الشركة مبيعات كبيرة لطرازها «كوجا» الذي يتم إنتاجه محلياً. كما أن الطراز الأكثر مبيعاً لدى شركة فولفو السويدية التي انتقلت إدارتها إلى المصنع الصيني غيلي، هو أيضاً سيارة «اس يو في». ومن بين الطرازات الرائجة أيضاً الـ«كيو 5» من شركة أودي الألمانية.

أما من الشركات الوافدة حديثاً إلى السوق الصيني، الفرنسية «بي اس ا بيجو سيتروين» أطلقت نسخة جديدة من طرازها الصغير لعام 2008 مختلفة قليلاً عن ذلك الذي اطلق في أوروبا، بالإضافة إلى طراز اكبر وأفخم من سلسلتها «دي اس»، الـ«دي اس 6 دوبل في ار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا