• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدت أن التضامن وحب الخير توجه استراتيجي للدولة

جواهر القاسمي: الإمارات رائدة في العمل الإنساني محلياً وعالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

وام

الشارقة (وام)

أكدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال في حديث لوكالة أنباء الإمارات «وام» ان دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر رائدة في العمل الإنساني محليا وعالميا وهي سباقة دوما في إطلاق المبادرات الخيرية وتعلي من قيمة الإنسان وتحرص على صيانة كرامته وتوفير كل ما من شأنه أن يضمن ذلك ومن هنا انبثقت فكرة القافلة الوردية التي جاءت منسجمة ومتوافقة مع استراتيجية الدولة التي تحرص على توفير كل سبل الراحة والسعادة لشعبها والمقيمين على أرضها والتي تعتبر أمر المحافظة على صحتهم وسلامتهم البدنية والنفسية سببا من أسباب سعادتهم.

وقالت سموها: «بصراحة يؤلمني كثيرا ما يعانيه مرضى السرطان عامة فمريض السرطان يعاني الكثير في مرضه وعلاجه يعاني جسديا ونفسيا وماديا ولا تتوقف المعاناة عند الشخص المريض بل تنتقل التداعيات السلبية إلى محيطه في الأسرة والمجتمع وحتى الدولة ولهذا فدائما كان تفكيري في الوقاية خير من العلاج وهنا الوقاية ليس من الإصابة بمرض السرطان بقدر ما هي الوقاية من وصول المرض إلى مراحل متقدمة يصعب فيها العلاج والشفاء وفي مرض سرطان الثدي تكون الوقاية من خلال التوعية والفحوصات المبكرة والدورية».

تعزيز الوعي

وأضافت «نهدف من خلال القافلة الوردية إلى تعزيز الوعي بسرطان الثدي وتقديم المعلومات حول كل ما يتعلق به من عوامل خطورة وطرق وقاية وطرق التعامل معه حال الإصابة به وغيرها من المعلومات إضافة إلى توفير خدمات الكشف المبكر عنه كما نسعى إلى المساهمة في استحداث أول سجل أورام موحد في دولة الإمارات العربية المتحدة وتنفيذ وتشغيل عيادة الماموجرام المتنقلة والمزودة بأحدث التقنيات للكشف المبكر عن سرطان الثدي مجانا». وأوضحت أن اهتمامنا المتعاظم بسرطان الثدي يأتي كونه من أكثر أنواع السرطان انتشارا بين النساء في جميع أنحاء العالم إذ يمثل 16 بالمئة من جميع السرطانات التي تصيب هذه الفئة وعالميا يتم تشخيص حوالي 1.1 مليون امرأة سنويا بالإصابة بسرطان الثدي ومن هؤلاء يتوفى حوالي 410 آلاف بسبب مرضهن وقد تصدر سرطان الثدي قائمة أعلى 5 أنواع من السرطان تسببت في الوفيات لدى الجنسين بنسبة 13.3 بالمئة.

وحول دور القيادة الإماراتية الحكيمة في دعم القافلة الوردية على مدار الفترة الماضية وصولا إلى أهداف المبادرة، قالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي «إذا عدنا إلى الوراء قليلا وتتبعنا مسيرة المبادرة ومراحل تطورها لوجدنا أن تأسيسها قد تم برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة»، مؤكدة سموها أن الإنجازات الكبيرة لمبادرة القافلة الوردية ما كان لها أن تتحقق لولا دعم القيادة الإمارتية الحكيمة والرشيدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض