• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

تحمل عناوين مماثلة لاسم البنك مع تغيير حرف أو أكثر

بنوك تحذر عملاءها من رسائل احتيال عشوائية عبر البريد الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

حذرت بنوك عاملة في الدولة عملاءها من رسائل البريد الإلكتروني العشوائية المزعجة، والتي قد تحتوي على برامج ضارة يمكنها أن تلحق الضرر بجهاز الكومبيوتر الخاص بالعميل أو تعرض العميل وشركته إلى الخطر، مشددة على أهمية التيقن بدقة من عناوين البريد الإلكتروني.

وأشارت إلى أن المخترقين قد يستخدمون عناوين بريد إلكتروني (مثل: yahoo.com أو gmail.com) أو عناوين معروفة أو تشبه إلى حد ما عنوان البريد الإلكتروني للبنك (عنوان يحمل نفس اسم البنك مع تغيير حرف واحد أو أكثر) وذلك لإرسال رسائل بريد إلكتروني مشبوهة.

وتضمنت تحذيرات عدد من البنوك التي وصلت العملاء عبر رسائل على بريدهم الإلكتروني تعريف رسائل البريد الإلكتروني العشوائية بأنها رسائل غير مرغوب بها تصل بلا دعوة، وقد تكون عبارة عن محتوى إعلامي، أو دعوات لدخول اليانصيب أو لربح الجوائز، أو رسائل تحتوي على روابط أو مرفقات ضارة، أو إشعارات تبدو وكأنها صادرة عن البنك الذي يتعامل العميل معه.

وحددت البنوك 6 خصائص مميّزة لرسائل البريد الإلكتروني الضارة، فذكرت أنها تشمل السؤال عن معلومات شخصية إذ قد يغري المخترقون العميل للكشف عن بعض المعلومات السرية الخاصة به، وأن تتضمن تلك الرسائل أخطاء نحوية وإملائية، ووجود صورة في الرسالة الإلكترونية الضارة على الأغلب وعند فتح تلك الرسالة يتمّ تحميل الصورة من موقع إلكتروني ضار، منوهة أن الخصائص الباقية تشمل استخدام المخترقين لغة فيها الكثير من الإلحاح لحثّ وإغراء المستخدمين على التجاوب السريع (مثال جملة: تحقق من حسابك على الفور)، وأيضاً أن تحتوي الرسالة على رابط إلكتروني فقط، وأخيراً استخدام عناوين عامة للبريد الإلكتروني من أجل خداع العملاء.

وحددت البنوك 4 نصائح رئيسة حتى يكون عميل البنك آمناً، وهي ألا يقوم بفتح أي روابط أو مرفقات مثيرة للشك تصل له عبر البريد الإلكتروني مجهول المصدر، وألا يرد على الرسائل التي تطلب منه إرسال اسم المستخدم وكلمة المرور، فضلاً عن عدم مشاركة عنوان البريد الإلكتروني الخاص به على مواقع التواصل الاجتماعي أو في المنتديات الموجودة على شبكة الإنترنت بلا داعٍ، وأخيراً أن يكون على حذر من رسائل البريد الإلكتروني الملحّة والمتعلقة بالمعلومات المالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا