• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الكعبي: لست خائفاً ولا أعاني من الضغوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

شدد الرامي خالد الكعبي، بطل آسيا في «الدبل تراب»، على أن أبطال الإمارات دخلوا في أجواء الأولمبياد، ولا مجال آخر سوى أن يقدموا كل ما يملكون، من أجل الوطن الغالي، وهو ما يدركه الجميع، وقال: نريد أن نعود إلى بلادنا ونحمل ميدالية أولمبية، وليس شرطاً من اللاعب الذي يفوز بها، لأننا أبناء الإمارات، بل الأهم أن يتردد نشيد وطننا في توزيع الميداليات، ويتم رفع العلم، وهو هدف كل المشاركين في الدورة.

وأضاف: إن الأولمبياد يشهد ضغوطاً كثيرة، والإعلام العالمي يسلط الضوء عليها، على الرغم من أنها أقل في العدد المشارك عن بطولة العالم للرماية، إلا أن المسابقات مضغوطة، وتقام في يوم واحد، ولكن على المستوى الشخصي لا توجد رهبة من المشاركة في الأولمبياد، خاصة أن بطلنا الأولمبي والمدرب الشيخ أحمد بن حشر رفع كل الضغوط عندي.

وقال: تركيزي سيكون على الأداء، أكثر منه للبحث عن ميدالية، أو المنافسة على المراكز الأولى، وهو الأمر الذي يريحني كثيراً، ولن أنشغل بأمور أخرى سوى الأداء الجيد، والبحث عن رقم جديد أفضل مما حققته في البطولة الآسيوية التي تأهلت منها إلى البرازيل.

وأشار إلى أن هناك اتجاهات عدة في التدريب، وليس الرماية فقط، لأنه هناك تدريبات بدنية، وهناك مدرب لياقة بنادي العين، لمدة 4 أيام في الأسبوع وتأتي اللياقة في المقدمة، لأننا نقف ساعات طويلة في الميدان، ويحتاج الأمر إلى تركيز كبير، وكلما كانت اللياقة البدنية عالية، نجح الرامي في الوقوف على قدميه والتركيز نحو الهدف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا