• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الاستشاري» ناقش موضوع دائرة الثقافة والإعلام

5000 نشاط ثقافي في الشارقة العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

تحرير الأمير (الشارقة) - تستعد الشارقة لتسلم لقب عاصمة الثقافة الإسلامية مارس المقبل، وهي الإمارة التي نفذت خلال العام الماضي 5 آلاف نشاط، وفق عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام الذي أشار الى أن الأنشطة المصاحبة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب بلغت أكثـر من (500) نشاط، فيما سجل مهرجان الشارقة القرائي (550) نشاطا، علاوة على تنظيم أكثر من (2000) نشاط خلال أيام الشارقة التراثية في مدينة الشارقة ومدن المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية.

وأوضح خلال انعقاد المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في جلسته السادسة ضمن أعماله لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الثامن، الى أنه تم تنظيم أكثـر من (1000) نشاط فني ومسرحي وأدبي، وما يفوق عن (1200) نشاط في مدن المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى،

وأضاف أن المسيرة الحضارية الشاملة التي مضت بها الشارقة أهّلتها للحصول عل عدة ألقاب مهمة، فبعد أن حصلت على لقب عاصمة الثقافة العربية عام 1998م، تحتفل الشارقة هذا العام بأن تكون عاصمةً للثقافة الإسلامية بتتويج من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيكو مشيرا إلى أن الشارقة تتسلّم لقبها مارس المقبل، من المدينة المنوّرة التي حصلت على هذا اللقب عام 2013.

وترأس الجلسة التي ناقشت سياسة دائرة الثقافة والإعلام في إمارة الشارقة عبدالرحمن الهاجري رئيس المجلس الاستشاري وحضرها عبدالله محمد العويس عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس الدائرة ومرافقوه كل من عبدالعزيز عبدالرحمن المسلم مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية وهشام المظلوم مدير إدارة الفنون وأحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح وأحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب وعبدالله حسن المناعي مدير إدارة المكتبات بالإنابة ومحمد صالح السويجي مدير مكتب الدائرة في المنطقة الشرقية.

وطرح أعضاء وعضوات المجلس استفساراتهم ومداخلاتهم التي بدأها العضو الدكتور سليمان سرحان الزعابي حول دور دائرة الثقافة بشان رؤية الدائرة لخططها وفق التخطيط الاستراتيجي وما هي الرؤية والرسالة التي تتطلع إليها الدائرة.

وقال العويس رداً على كافة استفسارات أعضاء وعضوات المجلس، إن إدارة الجوائز بالدائرة تسعى إلى تطوير جوائز الدائرة المختلفة واعتماد وسائل تؤدي إلى اكتشاف المواهب، خاصة من المواطنين وتحفيز المبدعين بهدف رفع معدلات الأداء في جميع الممارسات الثقافية والفنية والبحثية،بمشاركة المبدعين والعاملين في مجالات الإبداع، بحثاً عن تنمية بيئة تفاعلية إبداعية تصل الجوائز بأهداف الدائرة وتنفيذ مرئياتها الثقافية الشاملة.

ولفت إلى أن الدائرة تعمل في مختلف أنشطها وأهدافها وفق توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة وأن القانون الحالي هو القانون رقم 20 لسنة 1981م، واكد عنايتهم بالعنصر البشري وحرصهم على تأهيل كوادر وطنية ضالعة في العمل الثقافي العام وقادرة على تبوء القيادة في كافة مواقع الدائرة وتحمل مسؤولياتها في شتى الميادين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض