• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتشجيع المؤسسات والشركات على تبني المسؤولية المجتمعية تحت شعار (المستقبل والتحديات)

«الهلال الأحمر» يستضيف مؤتمر المسؤولية المجتمعية لدول «التعاون» الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

بدرية الكسار (أبوظبي)

بدرية الكسار (أبوظبي)

اعلنت هيئة الهلال الأحمر أمس انطلاق مؤتمر المسؤولية المجتمعية في دورته الثالثة لدول مجلس التعاون الخليجي الذي سيقام بأبوظبي في الفترة من 19 إلى 20 ابريل الجاري تحت شعار (المستقبل والتحديات) في فندق سانت ريجيس الكورنيش بأبوظبي برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للهلال الأحمر، الهادف لتشجيع المؤسسات والشركات والهيئات المختلفة على تبني المسؤولية المجتمعية، وتعزيز منهجيتها لدى القطاعين العام والخاص والهيئات والمنظمات غير الربحية ويمنح المؤتمر لأول مرة هذا العام وسام الشيخة فاطمة بنت مبارك للمؤسسات الخليجية المتميزة في مجال المسؤولية المجتمعية، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر بأبوظبي.

وأوضح راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر للشؤون المحلية: أن الهيئة تضطلع بدور ريادي وأساسي في العمل الإنساني على المستويين المحلي والخارجي لدعم ومساعدة الفئات الضعيفة والمهمشة والمنكوبة وتطوير البنى التحتية وأساسيات الحياة للمجتمعات الهشة في أرجاء العالم، انطلاقا من مبادئ الهلال الأحمر نفسها وتجاوبا مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم العون لكل محتاج بهدف تجسير الهوة بين فئات المجتمع المحلي وتحقيق السلام بين الدول والشعوب في العالم.

كما سيتم خلال المؤتمر عقد اربع جلسات نقاشية على مدار يومين، والجلسة الأولى بعنوان الابتكار والإبداع، والجلسة الثانية بعنوان الأنظمة والتشريعات، والجلسة الثالثة بعنوان الشراكات والتحالفات واخيرا جلسة تطبيق مفهوم التنمية المستدامة وكما ستنظم ورش عمل مصاحبة للمؤتمر خلال اليومين.

وقال المنصوري: إن هيئتنا الوطنية عندما تنظم مثل هذه الفعاليات فإنها تؤكد دورها الطليعي باعتبارها ركيزة العمل الإنساني في الدولة وذراع الإمارات الإنسانية على الصعيدين المحلي والخارجي، وتدعم بالتالي دور شركاتها العديدين داخل الدولة وخارجها بهدف تحقيق السلام الاجتماعي وحماية البيئة وتعزيز خطوات التنمية المستدامة كاستثمار طويل الأمد، مشدداً على أن الإسهام في حماية المجتمع والبيئة عبر ثقافة المسؤولية المجتمعية يعد أكثر من كونه اختياراً، بل هو ضرورة لاستمرارية ونماء المؤسسة أو الشركة ذاتها، فأي مجموعة عمل تمارس نشاطا في منطقة ما، لها مصلحة أكيدة في استقرار ونماء هذه المنطقة عبر دعمها للمبادرات الاجتماعية المختلفة سواء ما يتعلق منها بالإنسان أو بالبيئة المحيطة.

واستعرض الدكتور عماد سعد ممثل اللجنة العلمية لمؤتمر المسؤولية المجتمعية أهداف المؤتمر والمعايير العالمية التي سيتم عبرها منح وسام الشيخة فاطمة بنت مبارك للمؤسسات والجهات التي تلتزم جانب المسؤولية المجتمعية في أنشطتها، مؤكداً أن الوسام يهدف إلى تعزيز التنافسية في المسؤولية المجتمعية ويمثل قيمة إضافية للمؤسسات التي ستحصل عليه، وقال إن عدداً كبيراً من رجال الأعمال والمسؤولين التنفيذيين وخبراء المسؤولية المجتمعية في عدد من المؤسسات والشركات بدول مجلس التعاون والدول العربية والعالم سيشاركون في فعاليات المؤتمر، مشيرا إلى أن 18 متحدثا من 7 دول سيقدمون 12 ورقة علمية تغطي جوانب تعزيز المسؤولية المجتمعية. وأضاف: تتناول أوراق العمل عددًا من المحاور المهمة في هذا المجال الحيوي من خلال أربع جلسات تشمل الابتكار والإبداع والأنظمة والتشريعات والشراكات والتحالفات وتطبيق مفهوم التنمية المستدامة، كما يصاحب المؤتمر عقد ورش عمل في هذا الصدد، موضحاً ان ما يميز الدورة هو انطلاق وسام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وهي الورقة الرابحة في المسؤولية التنافسية في القطاعين الخاص والحكومي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض