• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة كوكبة من الفرسان

«أسكوت» يستضيف النسخة الجديدة لكأس شيرجار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم على مضمار أسكوت الإنجليزي سباقات كأس شيرجار للخيول، التي ترعى أشواطها الستة سوق دبي الحرة، ويعد الحدث الذي تشارك فيه كوكبة من الفرسان الدوليين من أبرز سباقات فرق الفرسان في العالم، وتتنافس فيه أربعة فرق هي بريطانيا وإيرلندا، أوروبا، ذا ريست أوف ذا ورلد وفريق الفتيات، ويتكون كل فريق من ثلاثة فرسان.

يقود فريق الفتيات الفارسة الكندية ايما جين ويلسون، التي تسجل خامس مشاركة لها في كأس شيرجار، وذلك عقب نجاحها العام الماضي في قيادة فريقها لإحراز اللقب الذي أفلت منها بفارق ضئيل في موسم 2014.

وقالت ويلسون: «كان أجمل شيء في الفوز الذي تحقق العام الماضي أنه جاء بعد الجهود الكبيرة التي بذلناها في العام الذي سبقه، عندما اقتربنا فيه كثيراً من تحقيق الفوز بفارق نقطة واحدة فقط، وكنا سعداء بالعودة مجدداً وانتزاع الفوز في 2015». وتطمح ويلسون أيضاً للفوز بجائرة أليستير هاجيس للسرج الفضي الذي يُمنح للفارس الذي يجمع أكبر عدد من النقاط خلال اليوم، وأضافت: «أرغب في الفوز بالسرج الفضي الذي كاد أن يكون من نصيبي قبل عامين، وأنا سعيدة بنجاح سامي جو (بل) في تحقيق ذلك العام الماضي، فمعاً نستطيع إحراز الفوز».

ويضم فريق الفارسات أيضاً، البريطانية هايلي تيرنر، التي تعد من أنجح الفارسات في تاريخ السباقات الإنجليزية، وتشارك في الحدث للمرة العاشرة على الرغم من اعتزالها، وجوزفين جوردون التي تسجل أولى مشاركاتها في كأس شيرجار.

يذكر أن تيرنر فاجأت عالم سباقات الخيل في نوفمبر الماضي بإعلانها الاعتزال في سن الـ 33، غير أنها قررت العودة للمشاركة في سباقات كأس شيرجار فقط، وضمن استعداداتها للحدث خاضت البريطانية تسع جولات خلال الأسابيع القليلة الماضية، وأوشكت الاثنين الماضي على تحقيق الفوز في كارليسل (بفارق نصف طول) على ظهر «دبي دينامو» للمدرب روث كار، وقالت تيرنر: «قضيت عطلة جيدة من نوفمبر وحتى أبريل حين بدأت مجدداً في ركوب الخيل، مشيرة إلى أن كأس شيرجار حدث كبير يستحق العودة إليه وهو المفضل لي، وجميل أن أتمكن من المشاركة فيه مجدداً بعد أن ساهم في تعزيز مسيرتي في عالم سباقات الخيل ومنحني انتشاراً واسعاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا