• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

العقود لم تسلم من «اللعب تحت الطاولة»

قطر تنفق المليارات في «صفقات مشبوهة» وأنديتها تعاني الإفلاس!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

 دبي (الاتحاد)


فارق كبير بين قطر في الداخل وسياسة قطر الخارجية، وما ينطبق على السياسة ينطبق أيضاً على الرياضة، ففي الوقت الذي تنفق الحكومة القطرية المليارات في صفقات رياضية مشبوهة، من أجل الوصول لأغراض معينة، وتلهث خلف البطولات العالمية لخطفها بالطرق غير المشروعة، والتكالب على المناصب الإدارية الدولية مهما كان الثمن، إلا أن الوضع مختلف على مستوى الشأن الداخلي والرياضة القطرية بشكل عام، حيث تعاني الأندية القطرية من الإفلاس الذي يهدد مسيرتها.

ولم يكن الوضع فقط على مستوى ميزانية الأندية التي سقطت في الديون، بل هذه الديون كانت السبب وراء عدم تسديد مستحقات اللاعبين الأجانب والمواطنين.

 اللاعبون الأجانب لجؤوا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» للحصول على مستحقاتهم، فيما لم يحصل اللاعبون المحليون سوى الإضراب وعدم حضور التدريبات قبل المباريات المهمة والأمثلة كثيرة وصارخة، وقائمة اللاعبين الأجانب الذين اشتكوا الأندية القطرية في السنوات الأخيرة، طويلة، وباتت سمعة الأندية القطرية في «الوحل» على المستوى الدولي.

 وتأتي الأزمة المالية التي تعاني منها جميع الأندية القطرية بعد قرار وزارة الثقافة والرياضة بتخفيض الدعم عن الأندية، وقرر الاتحاد القطري لكرة القدم منع الأندية من إجراء أي تعاقدات خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، مع جميع اللاعبين، سواء المواطنين أو المقيمين أو المحترفين للموسم 2017-2018، وذلك لأجل غير مسمى، وبالتالي ستكتفي الأندية بما لديها من لاعبين حتى إشعار آخر، كما منع اتحاد الكرة فريقي الريان والعربي من التعاقدات، بسبب تراكم الديون والمستحقات للاعبين ومدربين سابقين.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا