• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المرصد: 184 قتيلاً و1300 جريح في 618 غارة

تقدم لأكراد سوريا بالرقة معقل «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

ذكرت مصادر للمعارضة السورية أمس، أن المسلحين الأكراد حققوا تقدما في محافظة الرقة معقل تنظيم «داعش» بعد اشتباكات مع مسلحي التنظيم المتشدد. في حين ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه أحصى سقوط 184 قتيلا مدنياً وإصابة 1300 آخرين جراء قصف الطائرات الحربية الحكومية عدة مناطق سورية، بلغ عددها 618 غارة، ألقت 811 برميلا متفجرا خلال 12 يوما الماضية. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن وحدات حماية الشعب الكردي تمكنت من السيطرة على مواقع لـ«داعش» في مدينة عين عيسى داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة عقب اشتباكات عنيفة. وأضاف أن القوات الكردية سيطرت على 3 قرى جديدة في المنطقة ليرتفع عدد القرى التي خسرها التنظيم إلى 7 قرى خلال اليومين الماضيين.كما صد المقاتلون الأكراد هجوما لـ«داعش» على بلدة تل تمر الاستراتيجية التي تصل طرقها إلى الموصل بمحافظة نينوى العراقية، وكذلك إلى الحدود التركية. وأفاد المرصد بإلقاء مروحيات قوات النظام 6 براميل متفجرة على قرى جبل الأكراد وجبل التركمان في ريف اللاذقية، فيما استخدمت قوات الأسد في قصفها لبلدة المسيفرة بريف درعا غاز الكلور السام، مما أسفر عن حالات اختناق وإغماء، خاصة بين الأطفال.إلى ذلك، سقط عدد من القتلى والجرحى جراء قصف بصاروخ «أرض- أرض» على حي الشعار، فيما قتل 5 أشخاص وأصيب آخرون بجروح جراء قصف ببرميلين متفجرين على حي بستان القصر في مدينة حلب.

وعلقت المعارضة السورية في المناطق التي تسيطر عليها في حلب، الدوام في المدارس والمؤسسات التعليمية والمعاهد الشرعية حتى نهاية الأسبوع الحالي، حرصا على سلامة الطلاب والمدرسين، نظرا لاستهداف الطيران الحربي والمروحي للتجمعات والمدارس والمعاهد وفق بيان لناشطين.

وفي إدلب، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة سراقب وقرية فليفل، بينما شن الطيران الحربي غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

من جهتها، تحدثت لجان التنسيق المحلية عن قصف عنيف بالدبابات والمدفعية والصواريخ والرشاشات الثقيلة من جانب قوات النظام لحي الوعر في حمص. فيما قصفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة بلدتي اللطامنة وكفر زيتا شمال حماة، كما تعرض حي اليرموك، جنوب دمشق، لقصف بالصواريخ.

وفي سياق متصل أفاد المرصد السوري أمس بتوثيق مقتل وإصابة أكثر 1500 شخص خلال 12 يوما من قصف الطائرات الحربية الحكومية عدة مناطق سورية. وقال إنه وثق إلقاء الطائرات المروحية 811 برميلا متفجرا على مناطق في 11 محافظة منذ أول أبريل الجاري وحتى فجر اليوم.

وأشار إلى توثيق تنفيذ طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 618 غارة، استهدفت فيها بالصواريخ قرى وبلدات ومدن بعدة محافظات سورية. ولفت إلى توثيق مقتل 184 مدنياً سوريا وإصابة 1300 آخرين، كما أسفرت الغارات وقصف البراميل المتفجرة عن دمار في الممتلكات العامة والخاصة.

من جانب آخر جدد مدير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينبول، دعوته إلى إقامة ممر آمن لمن يرغبون في مغادرة مخيم اليرموك جنوب دمشق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا