• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

البرازيل.. أرخص طاقة رياح في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

فانيسا ديزيم*

في شمال شرق البرازيل، وراء المنتجعات والشواطئ الخلابة، توجد بعض من أفضل الرياح لإنتاج الكهرباء في العالم. مرحباً بكم في «سيرا برانكا». إنها جنة لتوليد الكهرباء بواسطة الرياح، حيث تمتاز برياح جد مناسبة لدوران التربينات لدرجة أن هذه المنطقة البرازيلية تستطيع أن تنتج من الطاقة الريحية أكثر مما تنتجه أي منطقة أخرى من العالم. وفي أحدث دليل على سخاء هذه المنطقة من حيث الرياح، فازت مؤخراً شركة «فولتاليا» الفرنسية للطاقات المتجددة بعقود لإنشاء مزيد من مزارع الرياح التي ستبيع أرخص طاقة ريحية في تاريخ البرازيل.

وفي هذا السياق، يقول «روبرت كلين»، مدير فرع «فولتاليا» في البرازيل في مقابلة معه: «إن استراتيجيتنا تكمن في النمو والتوسع في تلك المنطقة»، مضيفاً: «إن كبر الحجم مهمٌ وأساسي من أجل كسب التنافسية». تطور «فولتاليا» يعكس إلى أي مدى يمكن أن تنمو سوق طاقة الرياح البرازيلية. ذلك أن البلاد تمتلك حالياً قرابة 11 جيجاوات من التربينات التي تشتغل، وصُنفت خامس سوق رياح في العالم، استناداً إلى منشآت 2016، وفق «مجلس طاقة الرياح العالمي».

وتمنح الرياح المستمرة البلادَ عامل حمل يبلغ 39 في المئة، أي كمية الكهرباء التي يتم إنتاجها مقارنة مع حجم الإنتاج الممكن في حال كانت كل التربينات تدور كل الوقت، وهو أفضل معدل في العالم. ومع تمتع ولاية «ريو جراندي دو نورتي» – التي تقع فيها سيرا برانكا – بمتوسط سرعات أعلى وثباتٍ في اتجاه الرياح بشكل عام، يصبح الوضع مثالياً لإنتاج طاقة الرياح. ولهذا، فإن الولاية تشكّل مصدر أكبر قدرة لطاقة الرياح في البرازيل، بـ2.7 ميجاوات، متبوعة بباهيا بـ 1.6 ميجاوات.

وقد صُنفت اثنتان من مزارع «فولتاليا» لانتاج الطاقة من الرياح: هناك من بين الأكثر فعالية في البرازيل في 2016، بـ 60.8 في المئة، و58.4 في المئة، وفق مؤسسة «بلومبرج نيو إينيرجي فاينانس».

وفي هذا السياق، يقول غوربريت غوجرال، المحلل ببنك ماكواري: «إن البرازيل لديها مصدر رياح قوي، بعض من بين أفضل مواقع الرياح في العالم؛ وبالتالي، فإنه يمكن أن تكون سوقاً قوياً جداً». ويذكر هنا أن البلاد تسعى إلى زيادة قدرتها على إنتاج الطاقة النظيفة بـ19 جيجاوات بحلول 2026 من أجل تنويع مصادر إمداد شبكة الكهرباء المحلية.

رياح أكثر تترجَم إلى كهرباء أكثر يمكن بيعها، ما يسمح لـ«فولتاليا» بعرض أسعار منخفضة. وفي هذا الإطار، فازت الشركة بعقود لإنتاج الطاقة من خمسة مشاريع بقدرة تبلغ 155 ميجاوات في اثنين من المزايدات التي نظمتها الحكومة الشهر الماضي. في إحداهما، عرضت الشركةُ توزيع الكهرباء بـ96.90 ريال (ما يعادل 29.82 دولار) للميجاوات ساعة، وهو رقم قياسي في الانخفاض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا