• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نتيجة تجاهل حقوق الملكية الفكرية

قرصنة الفضائيات للأفلام تهدد صناعة السينما بالانهيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

سعاد محفوظ (القاهرة)

تتعرض صناعة السينما بين الحين والآخر من جانب بعض الفضائيات المتخصصة في عرض الأفلام، لقرصنة من خلال عرض أحدث الأفلام السينمائية، التي مازالت داخل دور العرض على شاشتها لجذب الجمهور، حيث تستغل هذه الفضائيات معاناة دور العرض وإحجام الجمهور عن دخول السينما، وتقوم بالسطو على الأفلام المعروضة حديثاً، وتتجاهل حقوق الملكية الفكرية، ولا تهتم بخسائر صناع العمل.

تهديد صناعة السينما

يقول المنتج محمد بركة، إن القرصنة والسطو على الأعمال السينمائية أصبح يهدد صناعة السينما التي يعتاش منها آلاف العمال، فلم تعد السينما قاصرة على المنتج أو الممثلين ومن وراء الكاميرا، بل امتد الأمر ليشمل العامل في دور العرض السينمائي، مؤكداً أن السينما تعاني من قلة المشاهدين، بسبب الأحداث السياسية التي تمر بها الدولة، وهو ما دفع الكثير من الفضائيات مجهولة الهوية، لسرقة الأفلام الجديدة من داخل دور العرض، حتى أنها لا تنتظر رفع العمل من السينما، وتقوم بعرض الفيلم لجذب الجمهور والترويج للقناة، وأكد أن مقاومة هذه القرصنة أمر صعب، خاصة في ظل عصر السماء المفتوحة والتكنولوجيا، ولكن الدولة مطالبة بسن قوانين حازمة لإنقاذ الملكية الفكرية، والاقتصاد الوطني من هذه القرصنة.

خسارة للمنتج

ومن جانبها، أوضحت الفنانة المنتجة إسعاد يونس، أن الخاسر الأكبر من القرصنة هو الجمهور، لأن الخسارة المباشرة للمنتج تجعله يعيد حساباته الفنية، وربما يتراجع عن فكرة الإنتاج من الأساس، أو قد تجعل المنتح يقدم على إنتاج أعمال تحقق الربح السريع حتى إذا تمت سرقتها، وهو ما نراه حالياً من خلال تقديم أفلام غير جادة، وأكدت أن الإنتاج الضعيف يخلق سينما ركيكة تعتمد على الخلاعة والابتذال والفن الهابط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا