• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

حكومتها المحلية يترأسها عالم فضاء سابق

«شينزين» من قرية لصيد الأسماك إلى «سيلكون فالي» الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

ترجمة: حسونة الطيب

تحولت شينزين الصينية من قرية إلى صيد الأسماك، إلى مدينة عملاقة تحتضن كبرى شركات البلاد، مثل، «هواوي» و«زد تي إي» وشركة «تن سنت» لوسائل التواصل الاجتماعي. ويعود الفضل في ذلك، إلى تاريخ المدينة كمهد لقطاع الصناعة الصيني، حيث باتت تشكل الآن مركزاً للمطورين ولمنتجات المستهلك الذكية المصممة للعمل في يعرف بإنترنت الأشياء. وساعدها موقعها القريب من هونج كونج، على امتلاك حزمة علامات تجارية ومؤسسات ناشئة وسوق للأوراق المالية تركز على جذب شركات الابتكار.

واتجه البعض لإطلاق اسم «سيلكون فالي الأجهزة»، على مدينة شينزين، حيث حولتها سهولة الحصول على المكونات، إلى مكان مناسب للغاية لإنتاج وتطوير منتجات إنترنت الأشياء. وتقوم سوق هواكويانجبي الضخمة للإلكترونيات، ببيع كافة القطع المطلوبة لصنع جهاز كمبيوتر والمزيد من أنواع الأجهزة الأخرى.

ولا تألو الحكومة المحلية برئاسة عالم فضاء سابق، جهداً في دعم قطاع التقنية من خلال تقديم المساعدات والدعم. لكن ما يؤخذ على هذه المدينة، حظرها لمواقع الإنترنت الكبيرة مثل، «فيسبوك» و«جوجل» والمواقع الغربية الأخرى. ورغم مقدرة الشبكات الافتراضية الخاصة، للتحايل على هذه القيود، إلا أنها تتعرض للإغلاق أحياناً.

وقال كارل بي، الشريك والرئيس التنفيذي لشركة ون بلس، المتخصصة في صناعة هواتف ذكية بمواصفات عالية، في حين تعتبر شينزين، موقع مناسب للغاية لصناعة الأجهزة، لكنها بعيدة عن أسواق المستهلك في أميركا وأوروبا واليابان. ونتيجة لذلك، فإنها تفتقر للمنظور العالمي والعمالة ذات الخبرة.

وفي غضون، ذلك، لا تبخل حكومة شينزين، بتقديم الدعم المالي للمؤسسات الناشئة وللذين يوفرون الفرص والمواقع لجذب رواد الأعمال والهواة لتطوير أجهزتهم. وتقدم عشرات الحاضنات ومراكز التطوير، مستويات مختلفة من الاستثمارات والخبرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا