• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أسواق الإمارات الأفضل خليجياً منذ بداية العام رغم التراجعات الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تتصدر أسواق الأسهم المحلية بورصات المنطقة، كأفضل الأسواق أداءً منذ بداية العام الحالي، رغم التراجعات التي تعرضت لها مؤخراً، متأثرة بانخفاض أسعار النفط، والبورصات العالمية، بحسب المحلل المالي زياد الدباس.

وقال الدباس في تحليله الأسبوعي لأداء الأسواق، إن أسواق الإمارات لا تزال تحقق مكاسب جيدة منذ بداية العام الحالي، وتعتبر الأفضل على مستوى بورصات الخليج، على الرغم من تراجع سيولتها، موضحاً أن مؤشر سوق دبي المالي يرتفع بنسبة 11% خلال الأشهر السبعة الأولى من العام، ليكون السوق الأفضل أداءً بين أسواق الخليج، كما يرتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 6,2%.

وعزا هذا الارتفاع، إلى الأداء القوي للعديد من الشركات القيادية المدرجة في السوق خلال النصف الأول، ومنها إعمار العقارية، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك دبي الإسلامي.

وقال: إن السوق السعودي أكبر الأسواق الخليجية استناداً إلى العديد من المؤشرات، تعرض لخسائر كبيرة، مقارنة بأسواق الخليج الأخرى، حيث يتراجع مؤشره بنسبة 8,5% أكبر نسبة تراجع بين الأسواق الخليجية، ويعود السبب في ذلك إلى تأثر السوق بالتراجع الكبير في سعر النفط.

وأفاد الدباس بأن مؤشر البورصة الكويتية يتراجع منذ بداية العام الحالي بنسبة 3%، في حين ساهمت المكاسب الكبيرة التي حققتها البورصة القطرية خلال شهر يوليو الماضي، وبلغت نسبتها 7,27% ساهمت في تحول خسائر السوق المتراكمة خلال النصف الأول من العام إلى مكاسب، فيما يتراجع مؤشر البورصة البحرينية بنسبة 4,59%.

وقال: إن تفاعل أسواق الأسهم الخليجية، مع نتائج الشركات المساهمة عن النصف الأول والربع الثاني، كان متفاوتاً، بحسب نتائج كل شركة، وما إذا كانت أعلى أو أقل من توقعات المحللين والأسواق، مؤكداً أن كل الأسواق ستعاني خلال الفترة المقبلة، خصوصاً خلال الشهر الجاري، من فجوة معلوماتية، بعد انتهاء الشركات من الإفصاح عن نتائجها الفصلية، ما يجعلها أكثر تأثراً بتحركات سعر النفط، وتحركات سعر الفائدة، وأداء الاقتصاد العالمي، وتحركات البورصات العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا