• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

استضافه محمد ناصر آل شافي في منزله بأبوظبي

«مجلس شرطة أبوظبي»: مواجهة سوء استخدام «التواصل الاجتماعي» بالتوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)


أجمع مشاركون في مجلس القيادة العامة لشرطة أبوظبي الرمضاني الذي استضافه محمد ناصر آل شافي الهاجري في منزله بأبوظبي أمس الأول، وأداره الدكتور خليفة السويدي، حول تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الأبناء، على ضرورة توظيف برامج التواصل الاجتماعي لتكون أداة تواصل إيجابية فاعلة في المجتمع، وتوجيه الأبناء نحو الاستخدام الأمثل لها والاستفادة منها، مؤكدين أن غياب الرقابة وعدم الشعور بالمسؤولية، يؤديان إلى كثرة الإشاعات والمبالغة في نقل الأحداث.

واعتبر محمد ناصر آل شافي هذه المجالس الرمضانية موروثاً اجتماعياً وثقافياً عن الأجداد، وأوضح أن الحوار المجتمعي من خلال المجالس الرمضانية، يعد موروثاً شعبياً لدى أبناء الإمارات، والذي تجسّد فيه توجهات القيادة الرشيدة في حرصها على ما يحفظ العادات والتقاليد الأصيلة.

وقال الدكتور خليفة السويدي: إن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة أصبح بديلاً للتفاعل الاجتماعي المعتاد مع الأهل والأقارب والأصدقاء، وأصبح همّ الفرد قضاء الساعات الطوال في استكشاف مواقع الإنترنت المتعددة، مما يعني تغيراً في منظومة القيم الاجتماعية للأفراد، مشيراً إلى أن هذا الاستخدام المفرط يعزز القيم الفردية بدلاً من الاجتماعية والعمل الجماعي المشترك الذي يمثل عنصراً مهماً في ثقافة مجتمعنا الإسلامي وفي ظل عادتنا الشرقية وقيمنا العربية الأصيلة.

من جانبه، قال العقيد متقاعد محمد سالم الزعابي: إن الاستخدام السلبي لمواقع التواصل بين الأطفال يؤدي إلى وجود بعض المخاطر الاجتماعية، منها: زيادة الشائعات السلبية بين الأطفال، وتبادل الألفاظ المسيئة والمخالفة للعادات والتقاليد والقيم الإنسانية، لافتاً إلى أهمية توعية الأسر، خصوصاً الأبوين بمخاطر استخدام الأطفال لشبكات التواصل الاجتماعي، والتركيز على دور المدرسة في توعية الأطفال بمخاطر استخدام هذه المواقع.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا