• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

«التغير المناخي» بدأت تنفيذ المبادرة في دبا الفجيرة

طرح 210 آلاف من أسماك شعم والقابض في المحميات البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

دبي(الاتحاد)


 دشن معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، مبادرة طرح 210 آلاف  من أسماك شعم والقابض من الأحجام الكبيرة «150 غراماً» في مياه المحميات البحرية بالدولة، والتي بدأت في دبا الفجيرة صباح أمس، بطرح 30 ألف سمكة، وتتبعها سلسلة من عمليات طرح الأسماك تقوم الوزارة بتنفيذها بالتعاون مع مزرعة «فيش فارم»، بواقع 30 ألف سمكة في مياه المحميات البحرية بكل إمارة من الإمارات السبع.

وتأتي هذه المبادرة في إطار «عام الخير» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وحرص وزارة التغير المناخي والبيئة على تعزيز المخزون السمكي واستدامته للأجيال القادمة.

وبالتنسيق مع مزرعة «فيش فارم» والبلديات والهيئات البيئية، تعمل الوزارة على زيادة عدد الأسماك المحلية خلال العام الجاري، وتوفير بيئة مثالية لها في المناطق المختلفة من المحميات الطبيعية في الدولة، مما يساهم في حمايتها وتكاثرها، وبالتالي، دعم قطاع صيد الأسماك بالدولة.

وتواصلت وزارة التغير المناخي والبيئة مع البلديات والهيئات البيئية للتنسيق بخصوص طرح الأسماك في كل من منطقة رأس الخور في إمارة أم القيوين، ومحمية جبل علي البحرية في إمارة دبي، ومتنزه القرم في إمارة أبوظبي، وجزيرة الطيور في إمارة الفجيرة، وخور الرمس في رأس الخيمة، بالإضافة إلى محمية الزوراء في إمارة عجمان، وإمارة الشارقة.

وتسعى الوزارة دائماً إلى استدامة الثروات المائية الحية، وتوفير الأمن الغذائي بدعم المخزون السمكي للدولة، وذلك من خلال إطلاق مبادرات من أهمها تحديد الأنواع الاقتصادية المعرضة للاستغلال، وتطوير برنامج إكثار أنواع الأسماك المحلية الاقتصادية، ومبادرة تعزيز المخزون السمكي للأنواع المحلية الاقتصادية المعرضة للاستغلال، وتقديم الخدمات والمشورة الفنية لمزارع الأسماك المحلية الصغيرة، وغيرها الكثير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا