• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«حكيمي» و«ترانسليت» و«إيكو إيكو» في المراكز الأولى

«الهاكاثون».. ثورة تكنولوجية تدعم العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

شهد الهاكاثون الدولي الرابع المخصص للعمل الاجتماعي في العالم العربي والهادف إلى تعزيز استخدام التكنولوجيا المبتكرة لتطوير تطبيقات عملية تخدم المجتمع وتدعم العمل الإنساني في المنطقة، نجاحا كبيرا، حيث شاركت فيه أكثر من 20 دولة، ونجح في إفراز العديد من المشاريع القوية والمبتكرة، قام الطلاب بعرضها أمام لجنة الحكم الأحد الماضي ابتداء من الرابعة مساء لتعلن النتائج في جلسة مغلقة بعد الساعة الثامنة مساء من نفس اليوم، وتوج الحدث كل من مشروع «حكيمي» بالجائزة الأولى، بينما جاء في المركز الثاني مشروع «ترانسليت» أما «إيكو، إيكو» فجاء في المركز الثالث.

علوم برمجة الحاسوب

وحضر الفعالية التي نظمت بجامعة نيويوك أبوظبي جزيرة السعديات نخبة كبيرة من المهتمين والخبراء في مجال نظم المعلومات، بالإضافة لمجموعة كبيرة من المؤطرين والمشرفين على الطلبة الذين شاركوا ضمن مجموعات لابتكار التطبيقات والعمل على تشغيلها.

وعرفت فعالية الهاكاثون الدولي وهي مسابقة أكاديمية سنوية في علوم برمجة الحاسوب والتي دارت على مدار ثلاثة أيام واختتمت الأحد الماضي مشاركة طلاب من دول مختلفة منها الإمارات العربية المتحدة والجزائر والصين ومصر والأردن ولبنان والمكسيك والمغرب وباكستان وفلسطين وقطر وتونس والمملكة العربية السعودية وإسبانيا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، لتطوير تطبيقات مبتكرة للهاتف المتحرك والإنترنت في مجالات متنوعة مثل الصحة والتعليم والأفلام والموسيقى والأعمال التجارية والعلوم، كما شمل الحدث مشاركة كل من جامعة نيويورك أبوظبي وجامعة الإمارات العربية المتحدة ومعهد مصدر والمعهد الوطني للهندسة الكهربائية والإلكترونية وجامعة عين شمس والجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت والجامعة السعودية الإلكترونية، إضافة إلى كلية إمبريال كوليدج في لندن ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة وجامعة ستانفورد وغيرها.

تجربة شائقة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا