• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

طبيب مواطن يجري عملية قسطرة قلبية بتقنية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

وام

أجرى طبيب مواطن عملية قسطرة قلبية لمريضة مواطنة هي الأولى من نوعها باستخدام جهاز يحمي الجسم من أضرار الصبغة الإشعاعية.

 

وقال الدكتور عبدالله عبدالرحمن الهاجري استشاري الأمراض القلبية التداخلية بوزارة الصحة - الذي أجرى العملية - إن الجراحة أجريت لمريضة تبلغ من العمر 60 عامًا وكانت تعاني من تضيق شديد في الشرايين التاجية إلى جانب إصابتها بضعف في وظائف الكلى موضحا أن إجراء جراحة قلبية لمريضة تعاني هذه الأعراض قد يعرضها للإصابة بمضاعفات في الكلى تصل إلى فشل في وظائفها ومن ثم الحاجة إلى غسيل كلوي.

وذكر أن وزارة الصحة بادرت بإدخال جهاز جديد يستخدم لأول مرة في مستشفيات الدولة ويسمح بإجراء صورة إشعاعية للمصاب بانسداد الشرايين وفي الوقت نفسه يحميه من أضرار الصبغة المستخدمة في الأشعة.

وأضاف الهاجري إن الجهاز الجديد يحمل اسم «رينال جارد» ويتميز بفعالية شديدة في تنظيف الجسم في الحال من آثار المواد الصبغية ويحمي الكلى من الآثار الجانبية لهذه المادة التي قد تتسبب في إجهاد الكليتين للتخلص منها بعد العملية الجراحية.. مشيرا إلى أن الجهاز يستخدم لمرضي السكري وكبار السن ومرضي ضغط الدم والذين هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالقصور الكلوي ويتميز بأنه يجعل عملية القسطرة القلبية أكثر أمانًا ويساهم في إنجاح العملية لحد كبير من دون أضرار جانبية.. ولفت إلى أن المريضة أجريت لها عملية جراحية لعلاج تضيق الشرايين من دون إصابة الكلى بأية أضرار.

كان الهاجري قد أعلن في المؤتمر الدولي لجراحات القلب الذي اختتم مؤخرًا في دبي عن إجرائه عملية قلبية تم خلالها زراعة جهاز قلب يتمتع بتقنية ذكية تمكن الطبيب من مراقبة الحالة الصحية لمرضى القلب عن بعد وأوضح أن هذه الخطوة تأتي في إطار تطوير سبل تشخيص وعلاج أمراض القلب في الدولة وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تطوير القطاع الصحي لخدمة المواطنين والمقيمين على أرض الوطن وتشجيع السياحة العلاجية.

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض