• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الاهتمام بالمريض وأسرته أحد معايير الرعاية بالمنشأة الطبية

مستشفى المفرق بأبوظبي يرعى طفلة «تعاني نقصاً حاداً بالنمو» عاماً كاملاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انطلاقاً من تبني مستشفى المفرق، أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، قيماً محورها رعاية المريض وأسرته بإحسان، نجح فريق العناية المركزة للخدج في تقديم الرعاية الصحية في بيئة طبيعية إلى طفلة تعاني نقصاً حاداً في النمو، استوجبت حالتها بقاءها في المستشفى لعام كامل منذ ولادتها.

وذلك تماشياً مع رؤية الشركة بالريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية.

وأوضحت د.ليلى عبيد، استشارية حاصلة على البورد الكندي والأمريكي في طب الأطفال الخدج: «الطفلة يمنة ولدت ولادة مبكرة ناتجة عن مضاعفات الحمل، نظراً إلى عدم حصول الأم على الرعاية اللازمة خلال حملها، حيث تعاني يمنة عدم اكتمال مجرى التنفس والتغذية».

وقالت د ليلى: «تم مراقبة يمنة في وحدة العناية المركزة للخدج فور ولادتها وتزويدها بأنبوب للتنفس وأنبوب آخر للتغذية، إلا أن حجمها الصغير يقف حاجزاً أمام إجراء الجراحة لها حتى الآن، وبقيت تحت مراقبة الطاقم التمريضي والطبي في العناية المركزة للخدج إلى أن قرر الفريق الطبي متعدد التخصصات الذي يشرف على حالتها، انتقالها إلى مرحلة علاجية أخرى لا تستدعي بقاءها في العناية المركزة، وبضرورة انتقالها إلى الرعاية المنزلية لكي لا يؤثر وجودها في المستشفى على نموها الذهني ومهارات التواصل لديها».

وكانت العقبة التي تواجه طاقم العناية المركزة للخدج في هذه الحالة ومثلها من الحالات المشابهة خوف الأهل من نقل الطفل إلى المنزل وهو مرتبط بأجهزة طبية، إلا أن إصرار الفريق الطبي في توفير الرعاية الأمثل للمريضة وعدم تأثير وجودها في المستشفى على نموها الطبيعي، ونظراً إلى حاجتها إلى التواصل والاختلاط مع أفراد أسرتها والتعرف عليهم، تمكن الفريق الطبي في العناية المركزة للخدج من تشجيع الأم على زيارة طفلتها باستمرار ورعايتها خلال وجودها في المستشفى، وتدريبها على تنظيف أنابيب التغذية والتنفس والسماح لها بالتجول مع طفلتها خارج المستشفى بإشراف فريق العناية المركزة، إلى أن استطاعت الأسرة بالتدريج الوثوق بقدرتهم في رعايتها، واقتناعهم بأن الأفضل لها وجودها معهم في المنزل بإشراف مستمر على حالتها من قبل أطباء مستشفى المفرق في كل من العناية المركزة للخدج والعيادات الخارجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض