• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

النظام يستعيد حقل الأرك للغاز في البادية وروسيا تعزز قواته

«قسد» تتصدى لهجوم «داعش» في «السباهية» وتتقدم في الرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

عواصم (وكالات)

تصدت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، أمس، لهجوم عنيف شنه عناصر تنظيم «داعش» على حي السباهية غرب مدينة الرقة شمال سوريا، كما تقدمت صوب حي الرومانية في شمال غرب الرقة. واستعاد الجيش السوري السيطرة على حقل الأرك للغاز في منطقة البادية وسط البلاد. فيما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: «إن إحدى المهام الرئيسة لروسيا، تعزيز قدرات الجيش السوري». في حين حثت الأمم المتحدة روسيا وإيران وتركيا على فتح ممرات لتسليم المساعدات الإنسانية في مناطق «عدم التصعيد» التي تعكف الدول الثلاث على تحديدها.

وقال قائد عسكري بقوات سوريا الديمقراطية: «إن «مسلحي داعش شنوا هجوماً هو الأعنف على حي السباهية من ثلاثة محاور، لكن (قسد) أفشلت الهجوم، وتصدت لعناصر التنظيم»، مضيفاً أن الهجوم هو «الأعنف منذ سيطرت الديمقراطية على الحي السبت الماضي».

وفي الجبهة الشرقية، وصلت (قسد) إلى أطراف دوار البتاني شمال غرب حي الصناعة، ولا تزال معارك عنيفة تجري في الحي بين مسلحي «داعش» وقوات (قسد) التي فرضت سيطرتها أمس على حي الصناعة شرق الرقة.

وتقدمت (الديمقراطية) صوب حي الرومانية شمال غرب الرقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومتحدث باسم وحدات حماية الشعب. وأفاد شهود بأن مقاتلي «داعش» بالمدينة يتظاهرون بأنهم مدنيون لتفادي الضربات الجوية المكثفة وإطلاق النار على من يحاول الهروب من معقلهم، فيما تضيق (قسد) الخناق عليهم.

من جهة أخرى، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «سيطرت قوات النظام على حقل الأرك النفطي في ريف حمص الشرقي» شمال تدمر في قلب البادية. وباتت قوات النظام تبعد نحو 25 كيلومتراً جنوب مدينة السخنة «التي ستتيح السيطرة عليها لقوات النظام التقدم إلى محافظة دير الزور، الواقعة تحت سيطرة التنظيم». ... المزيد