• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

فرنسا.. على أعصابها في مواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

باريس (وكالات)

يعيش الفرنسيون صيفاً غير مألوف بات فيه التهديد بوقوع اعتداءات جديدة جزءاً من حياتهم اليومية، فاضطرت السلطات إلى إلغاء احتفالات ونشر عناصر الشرطة على الشواطئ وتسيير دوريات عسكرية ظاهرة للعيان في شوارع باريس.

وقالت الطبيبة النفسانية «أفلين جوسي»: «إن هذا الأمر جديد بالنسبة إلينا، وسنعتاد على هذا الأمر بطريقة ما».

وصدرت مجلة «لو بوان» في الفترة الأخيرة بغلاف يحمل عنوان «كيف نصمد؟». وكان ذلك بعد اعتداء «نيس» الذي راح ضحيته 84 قتيلاً، وقبل ذبح كاهن في كنيسته بعد أقل من خمسة عشر يوماً، واللذين أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عنهما.

وللمرة الأولى هذا العام، أرسل حوالى مئة شرطي يحملون السلاح للقيام بدوريات على شواطئ فرنسا، وتقضي مهمتهم بالرد إذا ما حصل هجوم مماثل لذلك الذي وقع على شاطئ «سوسة» في تونس في يونيو 2015، والذي سقط خلاله 38 قتيلاً. ولئلا يرعبوا رواد الشواطئ، وضعوا أسلحتهم في حقائب عازلة للمياه لا تلفت النظر ومربوطة على خصورهم.

وبلغ الأمر بمدينة «كان»، جنوب شرق البلاد، أن منعت استخدام حقائب الظهر الكبيرة على شواطئها، للحؤول دون إخفاء أسلحة أو مواد متفجرة فيها. ... المزيد