• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أكراد إيران».. يصوبون السلاح في وجه طهران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

طهران (وكالات)

رغم تقلص مساحات الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» الإرهابي في الوقت الراهن، فإن صعوده السريع كعدو عالمي وتوسعه في عامي 2013 و2014، أصاب دول المنطقة والعالم بأسره بالصدمة، وأطلق شرارة سلسلة عمليات إعادة ترتيب تحالفات القوى العسكرية.

ومع سيطرة التنظيم الإرهابي على الموصل وتكريت وسنجار وزومار وكوباني، انتشرت وحدات «البشمرجة» المؤلفة من عراقيين وإيرانيين وأتراك وسوريين لمحاولة إيقافه. وفي الوقت الراهن باتت هذه الجبهة التي تتشابك فيها عدد من الدول، بينما تتاخم الأراضي التي يسيطر عليها «داعش»، أراضي خاضعة للأكراد.

بيد أن انخراط الجماعات الكردية في المعركة ضد «داعش» مكنهم مرة أخرى من تعزيز قوتهم العسكرية، وفي إيران، التي تعتبر موطناً لأقلية كردية كبيرة، تبدو الآثار الجانبية لهذه القوة المشكلة واضحة، فقد بدأت المعركة ضد عدو مشترك توحد الجماعات الكردية الانفصالية في إيران، حسب تقرير حديث صادر عن مؤسسة «ستراتفور» للأبحاث.

وجذب تفوق الأكراد في المعارك ضد «داعش» اهتمام قوى خارجية بدرجة أكبر، وتساعد هذه العوامل مجتمعة على توضيح أسباب ظهور أنشطة التمرد الكردية في وجه النظام الإيراني من جديد.

وعندما أشار القائد العسكري الإيراني الجديد، محمد باقري، في خطاب توليه يوم الخامس من يوليو الماضي، إلى «المعتدين الداخليين» الذين يهددون الجمهورية الإسلامية، كان يقصد بالتأكيد جزءاً كبيراً من الأكراد الإيرانيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا